تاريخ الاضافة
الخميس، 9 أغسطس 2012 09:28:43 م بواسطة المشرف العام
0 432
قسماً بلؤلؤ ثغرها المكنون
قسماً بلؤلؤ ثغرها المكنون
وبحاجب لي بالمنى مقرون
وبواو صدغ نحو مشقة حاجب
عطفت فأكد فعله بالنون
لأنزهنّ نواظري من وجهها
ولحاظها في روضة وعيون
ولأكثرن تمنعي بالوصل في
جنات وجنتها بحور عين
هيفاء مائسة القوام إذا بدت
أبدت محاسنها فنون فنون
تعطو كسالفة الغزال وإن رنت
فتكت لواحظها بليث عرين
سكن الفؤاد لها فسكن حبها
روعي وحرك للغرام سكوني
يا تاليا عذلي بسيف جفونها
مالي وللمكروه في المسنون
لم أعش عن ذكر الحبيب فلا يرم
شيطان نصحك أن يكون قريني
هي في الهوى ديني فلا يقل العدا
أني فتنت بحبها عن ديني
من نهدها الحالي بعنبر خاله
أنا مقسم بالتين والزيتون
سبحان من أنشا وعدل قدّها
غصنا وأبدع خلقه من طين
يا كعبة الحسن التي قد اذهبت
نسكي وهاجت لوعتي وشجوني
آها لقلبي أن يزور حماك أو
بالميل الاخضر لو كحلت جفوني
صيرتني في الوصل كالألف التي
سقطت وعند الوقف كالتنوين
يروي حديث صبابتي بك عروة
ومدامعي تملي على ابن معين
ووعدت صبك بالأبيرق شربة
لعسى تبرد لوعة المحزون
وأخذت قلبي يوم كاظمة بها
رهناً فما وفيت بعض ديوني
لا تأسفي إن بعت روحي باللقا
اللّه يربح صفقة المغبون
لي حرف مد من قوامك فاعطفي
يا قامة الغصن الرطيب وليني
وأداة تنفيس لقلبي لم تزل
أبدا تلوح بطرة كالسين
بحياة حسنك يا مليكة عصرها
لا تبدليني في الغرام بدوني
زحفت طلائع حاجيك لمهجتي
وكميّ لحظك منذر بكمين
إن كنت أطمع في سواك بنظرة
يوما فلا قرّت بذاك عيوني
ها قد مددت يدي إليك فساعدني
وخذي بحقك في الهوى يميني
أفدي الذين ترحلوا سحرا ولم
يرثوا لشجوى بعدهم وحنيني
ودعت روحي عندما ودعتهم
ورجعت مالي غير رجع أنيني
فمدامعي غسلي غداة تيّموا
وثياب سقمي للبلى تكفيني
يا نفس لا تخشي لهيب جهنم
وتباشري إن حلّ ريب منوني
ظني إذا ما زرت قبر محمد
سيجيرتي من حرّها ويقيني
المصطفى الهادي البشير الطاهر ال
طهر الشفيع الصادق المأمون
هو روح توحيدي وعين حقيقتي
وكمال معرفتي وعصمة ديني
وبه ملاذي في المعاد وعدتي
عند الإله ومنجدي ومعيني
شرفت بمولده جبال تهامة
وقباب رامة والصفا وحجون
ومجوس فارس أخمدت نيرانها
وقصور بصرى أبصرت بعيون
وببعثه كسي الزمان محاسنا
ببيانها تغني عن التبين
كم قام في دين الإله مؤيدا
من ربه بالنصر والتمكين
وأتى بقرآن لديه مفصل
حكم عن الحق المبين مبين
فمحا بشرعته الضلال ووجهه
كالبدر يشرق في الليالي الجون
كسر الأكاسرة الذين تجبروا
وأذاق عزّهم عذاب الهون
وأحلّ أمته محلّ الصدق من
علياه في حصن لديه حصين
سألت قريش أن يريهم آية
كبرى فأظهرها لهم في الحين
وأشار للبدر المنير فشقّ في
كبد السماء وعاد كالعرجون
أسرى به الروح الأمين لربّه
بمقام صدق لا ينال مكين
وحباه رؤيته تعالى جل عن
كيف وعن جهة وعن تعين
وعليه قد فرض الإله صلاته
خمسا تحوز فضيلة الخمسين
من مثله واللّه أقسم باسمه
طه وأنزل مدحه في نون
ولكم له من آية تتلى على
صفحات أيام ومرّ سنين
يا خير من شرف القريض بذكره
لما تبرّك باسمه الميمون
وإذا غنيت بمدحه عن كل ما
في الكائنات بفضله يغنيني
وإذا ظمئت إلى نداه فقطرةٌ
من فيض كوثر بحره يرويني
وإذا فنيت إلى لقاه فنفحة
من عرف حضرة قدسه تحييني
يعطي الجزاف من اللآلىء كلما
حرّرت نظم مديحه الموزون
لا غرو صغت قلائداً فيه وما
فرّطت في عقد لديّ ثمين
ورويّ فكري غاص بحر نواله
فظفرت منه بجوهر مكنون
وقصدته بقصائد شتّى فما
ضاعت ولا خابت لديه ظنوني
وقصور أبيات بديع طباقها
أرجو به غرفا بعليّين
ما زلت في الديوان ينشىء مدحهُ
قلمي وبارع وصفه يمليني
لعسى يوقّع لي بمسموح الرضى
وعلى عوائد فضله يجريني
كن لي شفيعا يوم لا يغنى الورى
فيه شفاعة صاحب وخدين
وإذا دعوت اللّه خشية زلّة
فأجب دعائي منك بالتأمين
يا رب وامنحني رضاك وعافني
من عظم داء في الضلوع دفين
من سجن دنياين الدنية نجنى
كرما وفي أخراي من سجّين
وأدم صلاتك والسلام عليه ما
هتفت حمام الأيك فوق غصون
وترنّم الحادي بطيبة معلنا
فشجى الفؤاد بمعرب التلحين
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
النواجي شمس الدينغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي432