تاريخ الاضافة
الخميس، 9 أغسطس 2012 09:35:02 م بواسطة المشرف العام
0 308
ما لاح سنا البرق بالعقيق ونعمان
ما لاح سنا البرق بالعقيق ونعمان
إلا وهمى الدمع فوق خدّي غدران
يا هند سبى السند من شذاك عبير
والمسك بدارين هام منك بأردان
أرخصت غوالي زياد عطر زبيد
والعنبر والند في تعزّيه هان
يا جنة خلدي ويا نعيم جحيمي
من زارك يلقى بباب عدنك رضوان
كم همت بحوراء مقلتيك وكم قد
غازلت بغزلان رامة لك ولدان
كم فزت بفردوس رقمتيك وكم قد
شاهدت بقيعان روض حسنك بستان
في لحظك والثغر نرجس وشقيق
والوجنة والصدر جلّنار ورمّان
واللفظ فدرّ مفصل بجمان
ما عقد لآل وما قلائد عقيان
في صفحة خديك قد قرأت كتابا
في حسنك يتلى وخط صدغك عنوان
يا قلب مهاة قسا كصلد صفاة
صن سر غرامي فقد عهدتك صوان
جانست معاني بديع حسنك حتى
هميانك أضحى بضم خصرك هيمان
يا كعبة حجي ويا شعائر نسكي
يا ذات مقام علا بأشرف أركان
ميزاب جفوني همى بسحب عيوني
في الحجر فروى بطاح مكة تهتان
في خدك خال يخال حبة قلب
أو نقطة مسك غدت لعيني إنسان
يا سائق الأظعان إن مررت سحيرا
بالجزع وبالجزع والمحصب والبان
عرج لظباء حكوا بدور سماء
عن عيني غابوا وهم بقلبي سكان
يا ليت ومن لي بليت أو بلعلّي
هل أنظر عيشا بهم يعود كما كان
للّه ورنح بذكر طيبة قلبي
وانزل بحمى في ذمام أكرم جيران
وانشق أرجا ضاع من ضريح نبي
قد قال مقالا به المدينة تزدان
ما بين ثرى منبري الشريف وقبري
من باب جنان تفوح روضة غفران
من أرسله اللّه من صميم قريش
في ذرة مجد علا قبائل قحطان
للإنس وللجن رحمة وحباه
نصرا وعليه بذاك أنزل قرآن
من عصر فضل زكا بمنبع فصل
استودعه اللّه في سلالة عدنان
من بشر عيسى به وآمن موسى
من قبل وكهان بعد ذاك ورهبان
شقّ وسطيح وهرقل وبحيرا
قد أخبر كل بأن يصير له شان
في شهر ربيع بدا كزهر ربيع
في فصل ربيع سناه نور الأكوان
فاستمسك بالعروة التي هي وثقى
في مظهر حق دعا إليه بإحسان
واستعصم بالله في محجة دين
بيضاء عليها أقام أوضح برهان
دينا قيما ملة الخليل حنيفا
في نسخته نسخ شرع سائر الأديان
بالله نفى اللات واستهان بعزى
والنصب والأزلام نكست مع الأوثان
غاضت لندى كفه البحيرة غيظا
في الأرض وقد أخمدت لفارس نيران
والجن من الأفق قد رمين بشهب
لا يسترق السمع بعد ذلك شيطان
من كلمه الضب واستجار بعير
والظبية في البر والذراع وسرحان
والجذع له حن والفروع تدانت
منه كغمام وظللته بالأغصان
والشمس توانت عن الغروب حياء
وانشق له البدر والفؤاد وإيوان
لا يظهر في الرمل إن مشت قدماه
والصخر له خر ساجدا وله لان
عيناه تنامان مثل ضجعة طرف
والقلب لدى عالم الشهادة يقظان
سلسل خبر الفضل عن عطاه لبشر
عن قرة عن سهل عن يزيد لوهبان
يس وطه حباك منه بالإسرا
والنصر وبالفتح في القتال فسبحان
من خصّك بالحمد واللوا ومقام
والحوض وبالكوثر الرويّ لظمآن
يا أفضل من حنّت النياق إليه
في البيد وسارت له المحامل ركبان
يا عصمة ديني وعين حق يقين
يا صفوة رحمان يا عطية ديان
كن لي وأغثني وأغنني وأعنّي
فالمعرق في المجد والسيادة معوان
أهديت قريضا إلى جنابك أرجو
يا خير شفيع في الإنس يشفع والجان
إن أنظم في سلك مادحيك ويطوي
بالصفح سجلي غداة ينشر ديوان
بي فيه قصور ولو أشيد قصورا
تعلو بطباق على منازل كيوان
عن بعض معالي بديع وصف معان
قصت بكتاب حوى البيان وتبيان
من شرفه الله بالمديح له
في التوراة والإنجيل والزبور وفرقان
إن عول حسان في المديح عليكم
فالناس عيال على بلاغة حسان
أو كنت لكعب كسوت بردة مجد
غراء وقد فاز بالأمان والإيمان
فالعبد يرجو بعظم جاهك عتقا
من حر سعير وحر وجهي ينصان
حاشاك وظني بأن تحقق ظني
أن أرجع من فضلك العظيم بحرمان
من ربك تهمي عليك سحب صلاة
صبحا وعشاء وبكرة وأصيلان
والآل مع الصحب والرضى بسلام
ما لاح سنا البرق بالعقيق ونعمان
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
النواجي شمس الدينغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي308