تاريخ الاضافة
الخميس، 9 أغسطس 2012 09:42:47 م بواسطة المشرف العام
0 233
بكماله ما في الوجو مظاهر
بكماله ما في الوجو مظاهر
وجماله فيها ومنها ظاهر
ولقد تجلى واختفى بظهوره
أنواره حجب له وستائر
سفرت به الأكوان طراً إذ بدا
وسقورها منه عليه سافر
ما غاب عن عينٍ غيابةَ فرقةٍ
إن الذي قد غاب عنها حاضر
من وجهه المستور نور ساطعٌ
لم تحتجب أبصارنا وبصائر
كل الجمال جمالٌ عن جبلته
وجماله في كل حب سافر
إن الجمال حقيقة منه بدا
وإليه من كل الأحبة صائر
يا سروةٌ للبان يا غصن النقا
ولفضلك المياس قلبي طائر
ما طيبة والسلع أو وادي الحمى
والمنحنى لولاكم والجاهر
ما هذه الأطلال لولا أنتم
ما هذه العمران لولا عامر
ما في سلمى وما ليلى الحمى
إلا مرايا حسنكم ومظاهر
كل الملاح أرائك ومدارك
ومعالم لجمالكم ومناظر
أنت الجميل لك الجمال حقيقةً
في كل منظورٍ وأنت الناظر
يا ظاهراً في نوره أنا باطنٌ
يا أولاً بظهوره أنا ىخر