تاريخ الاضافة
الخميس، 9 أغسطس 2012 09:43:15 م بواسطة المشرف العام
0 266
يا ألمي منك إليك الفرار
يا ألمي منك إليك الفرار
في الم الحب بك الاصطبار
يا سكن القلب من الاضطراب
يا سكن الروح من الاضطرار
قلب محبيك عديم السكون
روح محبين عديم القرار
كيف لمن ليس له احتيال
كيف لمن ليس له اختيار
قلبي كما طوقه الخل طاف
قلبي كما دوره الحب دار
وهو لمن قلبه لحائم
وهو لمن حوله كالسرار
وهو مع الحب إذا قام قام
وهو مع الحب إذا سار سار
وهو على صورته في الظهور
وهو على طوره في الانطوار
ذلك هو ذلك هو في العيان
ذلك هو ذلك هو في العيار
قدرته قدرة من يظهر فيه
ليس له الحكم ولا الاقتدار
أطلعه قيده وهو كان
نزهه شبهه وهو صار
أقبله ادبره وسعه
ضيعه صار بلا اعتذار
من وسع الحق وأسماءه
تتبعه الجهال بالاختصار
من خلدي عند هبوب الرياح
سل سفناً هائمة في البحار
أو ورقاً مختطفاً بالصبا
مضطرباً منقلباً في القفار
همت ولم أدر صراط اليمين
جرت ولم أدر سبيل اليسار
يا سكنى اهد لمن فيك هام
يا المي اهد لمن فيك جار
أنت لمن ليس له العون عون
أنت لمن ليس له الجار جار
أنت لمن ليس له الذخر ذخر
أنت لمن ليس له الدار دار
أنت لمن ليس له مؤتمن
أنت لمن ليس له مستشار
ليس لمن أنت له احتياج
ليس لمن أنت له افتقار
طفت على حولٍ كمال المنيع
درت عليكم بفنون المدار
دمت على الباب به للقا
عشت به مت من الانتظار
قلت لسكان ديار الحبيب
لم تفقوا عند رسوم الديار
منه قنعتم برقوم الديار
منه شبعتم بخطوط الجدار
ليس له القيد بهذا المكان
ليس له الحصر بهذا الحصار
ليس له في سمةٍ انطلاق
ليس له الحصر بهذا الحصار
أشرقت الشمس ولاح الوجود
وانكشف الغيم وزال الغبار
وانبسط القلب دعيم الشهود
وخلص العقل من الافتكار
وارتفعت منه حدود القيود
منجديا من نظر الاعتبار
نشهده في ظلمات الدجى
ندركه في سبحات النهار
تفهمه عند سكون الجبال
مستتراً متضعاً بالوقار
يسمعنا منه نسيم الصبا
يسكرنا فيه بغير العقار
نسمع منكم كلمات الطيور
نفهم منكم نغمات الهزار
قمت لكم عند مبيحي الكرم
قمت لكم عند ورود الكبار
نلمحكم عند شهود الملاح
نلحظكم عند لحاظ الصغار
ذقتك من كل طعامٍ لذيذ
مختفياً ملتفعاً في سرار
في صحف الكون بخط الوقوف
في فتق من حجبٍ مستعار
إن لنا عذراً بتحليلكم
ذلك لا في زمن الاستتار
إن بكم نحن ودار النعيم
إن بكم نحن ودار البوار
يحرق من ناركم كل نور
يخمد من نوركم كل نار
منك كسرنا صنم الاحتشام
منك رمينا وطن الافتخار
إن لنا فيك من العار فخر
إن لنا فيك من الفخر عار
فيك لبسنا خلع الاتهام
مفتضحاً فيك خلعنا العذار
عزة عشاقك في ذلهم
حرمة مشتاقك في الافتخار
كسرهم عندك في جبرهم
حبرهم عندك في الانكسار