تاريخ الاضافة
الإثنين، 13 أغسطس 2012 02:00:41 ص بواسطة ملآذ الزايري
0 522
تَساوَيتُمُ لا أَكثَرَ اللَهُ مِنكُمُ
تَساوَيتُمُ لا أَكثَرَ اللَهُ مِنكُمُ
فَما فيكُمُ وَالحَمدُ لِلَّهِ مَحمودُ
رَأَيتُكُمُ لا يَنجَحُ القَصدُ عِندَكُم
وَلا العِرفُ مَعروفٌ وَلا الجودُ مَوجودُ
وَدِدتُ بِأَنّي ما رَأَيتُ وُجوهَكُم
وَأَنَّ طَريقاً جِئتُكُم مِنهُ مَسدودُ
مَتى تُبعِدَنّي عَن حُدودِ بِلادِكُم
مُطَهَّمَةٌ جُردٌ وَمَهرِيَّةٌ قودُ
وَأُصبِحُ لا يَجري بِبالِيَ ذِكرِكُم
وَتَقطَعُ ما بَيني وَبَينَكُمُ البيدُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
بهاء الدين زهيرغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي522