تاريخ الاضافة
الإثنين، 13 أغسطس 2012 02:29:41 ص بواسطة ملآذ الزايري
0 1240
سَكَنتَ قَلبي وَفيهِ مِنكَ أَسرارُ
سَكَنتَ قَلبي وَفيهِ مِنكَ أَسرارُ
فَلتَهنِكَ الدارُ أَو فَليَهنِكَ الجارُ
ما فيهِ غَيرُكَ أَو سِرٌّ عَلِمتَ بِهِ
وَاِنظُر بِعَينَيكَ هَل في الدارِ دَيّارُ
إِنّي لَأَرضى الَّذي تَرضاهُ مَن تَلفي
يا قاتِلي وَلِما تَختارُ أَختارُ
وَيَأنَفُ الغَدرَ قَلبي وَهُوَ مُحتَرِقٌ
النارُ وَاللَهِ في هَذا وَلا العارُ
أَفدي حَبيباً هُوَ البَدرُ المُنيرُ وَقَد
تَحَيَّرَت فيهِ أَلبابٌ وَأَبصارُ
في وَجنَتَيهِ وَحَدِّث عَنهُما عَجَبٌ
ماءٌ وَنارٌ وَلا ماءٌ وَلا نارُ
ما أَطيَبَ اللَيلَ فيهِ حينَ أَسهَرُهُ
كَأَنَّما زَفَراتي فيهِ أَسمارُ
وَلَيلَةُ الهَجرِ إِن طالَت وَإِن قَصُرَت
فَمُؤنِسي أَمَلٌ فيها وَتَذكارُ
لا يَخدَعَنَّكَ مِنهُ طيبُ مَنطِقِهِ
فَطالَما لَعِبَت بِالعَقلِ أَوتارُ
وَلا يَغُرَّنَكَ مِنهُ حُسنُ مَنظَرِهِ
فَقَد يُقالُ بِأَنَّ النَجمَ غَرّارُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
بهاء الدين زهيرغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي1240