تاريخ الاضافة
الأربعاء، 15 أغسطس 2012 10:31:05 م بواسطة ملآذ الزايري
0 1238
يا أَيُّها الغائِبُ عَن ناظِري
يا أَيُّها الغائِبُ عَن ناظِري
غَيرُكَ في بالِيَ لا يَخطُرُ
أَعرِفُ ما عِندَكَ مِن وَحشَةٍ
وَمِثلُهُ عِندِيَ أَو أَكثَرُ
وَلي فُؤادٌ عَنكَ لا يَرعَوي
وَلي لِسانٌ عَنكَ لا يَفتُرُ
مِثلُكَ في الناسِ الحَبيبُ الَّذي
يُذكَرُ أَو يُحمَدُ أَو يُشكَرُ
وَكُلَّما هَبَّت شَمالِيَّةٌ
أَسأَلُها عَنكَ وَأَستَخبِرُ
يا طيبَها ريحاً إِذا ما سَرَت
وَطيبَ ما تَروي وَما تَذكُرُ
أَفهَمُ مِن طَيِّبِ أَنفاسِها
عِبارَةً عَنكَ هِيَ العَنبَرُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
بهاء الدين زهيرغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي1238