تاريخ الاضافة
الأربعاء، 15 أغسطس 2012 10:32:11 م بواسطة ملآذ الزايري
0 438
لِأَجلِكِ سَعيِي وَاِجتِهادي وَخِدمَتي
لِأَجلِكِ سَعيِي وَاِجتِهادي وَخِدمَتي
وَيا لَيتَ هَذا كُلُّهُ فيكَ يُثمِرُ
تَبِعتُ الَّذي يُرضيكَ في كُلِّ حالَةٍ
فَإِن كُنتَ لَم تُبصِرهُ فَاللَهُ يُبصِرُ
وَوَاللَهِ ما مِثلي مُحِبٌّ وَمُشفِقٌ
وَسَوفَ إِذا جَرَّبتَ غَيرِيَ تَذكُرُ
فَما شِئتَ مِن أَمرٍ فَسَمعاً وَطاعَةً
فَما ثَمَّ إِلّا ما تُحِبُّ وَتُؤثِرُ
عَلَيَّ بِأَنّي لا أُخِلُّ بِخِدمَةٍ
وَأَبذُلُ مَجهودي وَأَنتَ المُخَيَّرُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
بهاء الدين زهيرغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي438