تاريخ الاضافة
الجمعة، 17 أغسطس 2012 08:09:36 م بواسطة المشرف العام
0 885
نفس الأَحِبَّة نور قلب العاشق
نفس الأَحِبَّة نور قلب العاشق
طرقت فؤادك يا لَها من طارق
بدرية لم تمح آية وجهها
شمسية السبحات فجر الغاسق
شمراخ سدرة منتهى أَهل النهى
غصن العناق لسر كل معانق
ثنت قضيب قوامها في شامها
ريح الصبا بنسيمها المتدافق
وَترنحن سكراً وَمالَت صبوة
وَتمايلت وَتهايلت في الطابق
في طابق التَوحيد بين مغارب
بسطت بسائطه وبين مشارق
بهت الفؤاد لوجهها لما بدت
بجمال مخلوق وَسطوة خالق
خود معانقة لكل معانق
منا مفارقة لكل مفارق
ترمي بسهم الفرق عَن قوس النهى
فتمير بين مفارق وَموافق
خمر الجنان لمحسن وَلمؤمن
حد السنان لفاجر وَلفاسق
حج القلوب وَبيتها وَطوافها
عرفاتها ومننى ومسعى السابق
وَالمحرم العلوي وَالقدس الَّذي
حجت إِلَيهِ صوامتي وَنواطقي
وَالكعبة العظمى الَّتي من حجها
أَمنت شواهده عذاب الخالق
حجت بيوت الأَرض طراً وَالسما
طوعاً إِلَيها قبل فتق الخافق
فلنا إِلَيها كل يوم حجة
كهبوب ريح أَو كلمحة بارق
وَكَذا المَلائكة الكرام تحجها
وَالأَنبياء وكل بر صادق
فَنفوس أَهل الأَرض بين عَرائس
حور تزف لها وبين طوالق
كرمت فأَرواح الكِرام تزورها
بحنين أَفئدة وذكرٍ شائق
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
صفي الدين أحمد بن علوانغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي885