تاريخ الاضافة
الجمعة، 17 أغسطس 2012 08:17:44 م بواسطة المشرف العام
1 1899
أَحبابنا بجيرون
أَحبابنا بجيرون
إِنّي بكم لمفتون
باكي العيون محزون
مجنون غير مَجنون
أَزعجت من بلادي
كَأَنَّما فؤادي
نادى به المنادي
للوصل وَهُوَ مَسجون
سكران لَيسَ أَدري
من نشوَتي وَسكري
أَحن ملء صَدري
إِلى الحَمائم الجون
طوراً بطور سيناء
يحففن حورعينا
مَمشوقة ردينا
كنخلة بسيحون
تَختال بل تَثنى
يسرى وَحين يمنى
إِذا مَشَت تكنى
أَغصان بان ياسون
آسي وَخمر كاسي
تمشي عَلى الكَراسي
ترمي عَلى القياس
من حاجبين كالنون
رقاصة المَغاني
ريحانة الغَواني
أستاذة المَعاني
أَوتار كل قانون
طاؤوس طير طه
باهوتها بهاها
سبحان منبراها
لِلعاشقين فاتون
بدر إِذا تَجَلَّت
غصن إِذا اِستَقَلَّت
مزن إِذا اِستَهَلَّت
نيسان بعد كانون
باللَه يا شمخشال
يا نور بهجة الحال
يا سَلسَبيل سلسال
يا طيف أَهل جيرون
حَتّى مَتى التَلاقي
فالروح في التراقي
من حسرة الفراق
هَل هم بذاك يدرون
باللَه بلغيهم
عني وأَخبريهم
أَني القَتيل فيهم
فَهَل علي يَبكون
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
صفي الدين أحمد بن علوانغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي1899