تاريخ الاضافة
السبت، 18 أغسطس 2012 09:27:07 ص بواسطة المشرف العام
0 771
يا ساكنين رياض أنس المؤنس
يا ساكنين رياض أنس المؤنس
يا رافلين بخضرها وَالسندس
يا من ملابسهم بها إِستبرق
إِنَّ الصبابة في هَواكم ملبسي
لاحَت لوائحكم لعين مشاهد
وَسرت بروق جمالكم في الحندس
فَبَكَت عيون أَسهرتها عينكم
تبدو وَتخنس كالجوار الكنس
أَشواهد الإِحسان إِنّي شاهد
لكم بِقَلب في اليقين مقدس
آنست ناراً من قبا واديكم
منها الفؤاد بغيركم لَم يأنس
أَصبحت فرعي عندكم مترنحاً
طرباً وَفي الأَرض البَعيدة مغرسي
أَركائب الأَشواق جدي في السرى
فَإِذا وصلت إِلى الأَحِبَّة عرّسي
وَتلمحي حور العيون وَكبري
من صاغهن وَسبِّحيه وَقدسي
ثم اقرئي منا السَلام عليهم
وَتواجدي عَن وَجدنا وَتنفسي
وَخُذي لنا منهم جَواباً منصفاً
وَإِشارة تشفي غَليل المحتسي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
صفي الدين أحمد بن علوانغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي771