تاريخ الاضافة
السبت، 18 أغسطس 2012 09:44:50 ص بواسطة المشرف العام
0 867
كلما هب النَسيم
كلما هب النَسيم
أرعد الجسم السَقيم
وَغذا روحي غَريم
حبذا ذاكَ الغَريم
بسلام بتُّ منه
لَيسَ لي عرق سليم
وَكَلام عربي
حدثت منه الكلوم
وَرَماني بسهام
عمني منها السهوم
عجباً كَيفَ اِبتَلاني
واسمه البر الرَحيم
فاسقني خمراً بذكر
وأدرها يا نَديم
مرة من بعد أخرى
أَو يَميل المُستَقيم
وَتَرى أَذكى النَدامى
كَصَريع لا يَقوم
واِغتَنِم ما أَنتَ فيه
لا تُبالي من يلوم
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
صفي الدين أحمد بن علوانغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي867