تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الثلاثاء، 21 أغسطس 2012 05:40:31 م بواسطة المشرف العامالثلاثاء، 21 أغسطس 2012 05:50:39 م
0 398
في لام خدك ذال للهوى ياء
في لام خدك ذال للهوى ياء
يا من لا له لام ولا باء
وحاربوني فمذ لاحت لأعينهم
واو من الصدغ يحلو عطفها فاء
قالوا سل عنه أما شاهدت عارضه
في الخد أخضر قلت النفس خضراء
جاءوا يلوموننى سرا بجهلهم
عن الحبيب فراحوا مثلما جاءوا
فكيف يقبل منهم عاشق عذلا
والعاذلون لأهل العشق أعداء
تخشى عذولا أطال اللوم في قمرى
فإنه عند أهل العشق إغواء
من لي بأهيف سحار اللحاظ له
ميل إلى تلف المضنى إيماء
للغصن في الروض تطراق إليه كما
للنرجس الغض من جفنيه اغضاء
وفي محياه ان قابلت طلعه
نار وخماء ولا نار ولا ماء
للزمان اندراج في محاسنه
فالثغر والشعر إصباح وإمساء
عشاق عينيه يرميهم بسهمهما
فما يصبهم إلا بما شاءوا
ساجى اللواحظ لولا سحر مقلته
ما كان لى بثبات السقم اجفاء
وسنان قلت أشكو له سهدى
يا ناعس الطرف ما للعين اغفاء
انظر إلى بعين قد قتلت بها
وداونى بالتى كانت هى الداء
أنهى له قصة الشكوى معنة
لو كان يسمع للمظلوم انهاء
إن كان في النار قلبى من تباعده
فوجهه جنة والعين حوراء
أقسم لولا نور حاجبه
لم تبق صاد ولا باء ولا راء
نعم ولولا معانى ابن الشهيد نمت
لم يحل ميم ولا دال ولا حاء
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
قانصوه الغوريغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي398