تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 28 أغسطس 2012 09:34:58 م بواسطة المشرف العام
0 466
الصبُّ إلى الجمال مائل
الصبُّ إلى الجمال مائل
والحبُّ لصدقه دلائل
والدمعُ لسائلي جوابٌ
إن روجع سائل بسائل
والحسنُ على القلوب والٍ
والقلب إلى الحبيب وائل
لو ساعدَ مَنْ أحبُّ سعدٌ
ما حالَ عن الحبيب حائل
يا عاذلي إليك عني
لا تقربْ ساحتي العواذل
ذا نازل كمثل ظبي
يشقي بلحظه المنازل
ما بين جفونه حسامٌ
مخارقُه له حمائل
والسيفُ يُبت ثم ينبو
واللحظُ يُطبق المفاصل
والسهمُ يُصيب ثم يُخطى
واللحظُ يمر في المقاتل
مهلاً فدمي له حلالٌ
ما أقبلُ فيه قولَ قائل
إن أقصدني فذاك قصدي
أوجدّ لني فلا أجادل
يا حسن طلوعه علينا
والسكر بمعطفيه مائل
ظمآن مُخفّف الأعالي
ريَّان مثقل الأسافل
قد نمَّ به شذا الغوالي
اذ هبَّ ونمت الغلائل
والطيبُ مُنبّه عليه
من كانَ عن العيان غافل
والفتحُ محرّك إليه
من كان مسكن البلابل
والسحرُ رسولُ مقلتيه
ما أقربَ عهدَه ببابل
والروضُ يعير وجنتيه
ورداً كهواي غير حائل
واللينُ يهزُ معطفيه
كالغصنِ تهزُّه الشمائل
والكأس تلوح في يديه
كالنجم بأسعد المنازل
يُسقيك بريقه مُداماً
ما أملحَ ساقياً مواصل
يُسبيك برقة الحواشي
عِشقاً ولطافة الشمائل
ما أحسن ما وجدت خداً
إذ نجم صباي غير آفل
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
مالك بن المرحل السبتيغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي466