تاريخ الاضافة
الخميس، 30 أغسطس 2012 07:16:37 م بواسطة المشرف العام
0 481
خليليَّ إن الهزل بالجد ينسخُ
خليليَّ إن الهزل بالجد ينسخُ
وحكمُ الصّبا بعد الكهولة يفسخ
ختمتُ بأمداح النبي محمدٍ
هناتي اللواتي كنتُ أملي وأنسخ
خذوا سِيَرَ المختار منظومة الحُلى
تطيبُ بها أمداحُها وتضمخ
خلوق خليق أن يُخصّ بسيد
به الدهرُ يبني والخليقةُ تشمخ
خروجُ رسول اللّه من أرض مكة
تحققُه الأنصارُ فهو مؤرخ
خَشَوْا بعض ما يخشى الصديقُ فأصبحوا
حيارى وأدنى موقف القوم فرسخ
خلتْ لربيع ستةٌ بعد ستّةٍ
وجاءهم الحقُ المُبين فبخبخوا
خبا كلُّ نورٍ حينَ لاح لنوره
وأصبح بغي الكفر وهو مُروخ
خَدَتْ ناقةُ المختار مأمورةً به
لدارِ أبي أيوب ما إن تنوخ
خطتْ خطواتٍ ثم عادتْ مكانَها
فألقتْ جراناً في الثرى وهي تنفخ
خَسَارُ يهود بان في كفرهم به
فليسَ لهمْ في الأرض إلا مويخ
خلا ابن سلام فهو أسلم منهم
وما زال صدق الحارثيين يرسخ
خلوصُ قلوب المؤمنين بدا له
فسنَّ التواخي فارتضى بالأخ الأخُ
خلالُ رسولِ اللّه كانت أمامهم
وكانتْ لغمر الجاهلية تنسخ
حلائقُ طابتْ محتداً ثم مولداً
فأضحتْ بأخلاق النبوةِ تنضخ
خمائلُ زهرٍ من علومٍ وحكمةٍ
وجدولُ نهر ماءُ جدواه ينفخ
خَديني تجرّد من ذنوبك واغتسل
فإنك منْ تلكَ الذنوب موسخ
خلاصُك حبُّ المصطفى واتباعه
فليس سواهُ في القيامة مَصرخ
حفيرٌ كريمٌ ليس يخفز ذمةً
به ينجلي روع القلوب ويفرخُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
مالك بن المرحل السبتيغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي481