تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
السبت، 1 سبتمبر 2012 07:41:24 م بواسطة خليل الوافيالسبت، 1 سبتمبر 2012 07:51:06 م
0 554
في معارج التيه أفقد لغة الكلام
لم تعد الحقيقة كافية
لتقول كل شيء
في معارج التيه أفقد لغة الكلام
لا شيء يضاهي
مبدع الأكوان
أجمع القوم على قتلي
تفرق الجمع من حولي
لم تعد الحماسة كافية
لتحريك عش النمل
افترقنا عند منتصف الطريق
راح البحر يلوح للغريق
تفاصيل الموت الغريب
ودعني على لقاء قريب
شعرت أن الوقت
يسبق ظلي في منحذرات الزمن
يسقط الدمع دافئا
دون أن تدري
يفتح جرح الألم
لا أترك ظلي خلفي
يراقب خطوي
ثمة من ينوب عني
الهروب
وقع النفس
ساعة الخطر
قد يكون إحساس خاطئ
عندما تشعر أنك
ما تزال في مكانك
انتظرت طويلا وصول القطار
جاء الركاب مشيا ، حفاة
تحت مظلة الحصار
يضرب الموج وجه الصخر
يرسم أثر الزمن
في الشقوق
منذ متى كان الصخر
يشكي للبحر ملحه ؟
لا شيء يمنعني من رؤية القمر
ما دامت السماء
تفتح صدرها لباقي البشر
خرجت من صدف البحر
أبحث عن شكلي في الماء
لا الماء أصلح وضعي
لا الصدف المشوه
كان يحمي ظهري
اقتربت يدي من يدي
أحسست بالدمع
يتساقط على خدي
اكتشفت٠٠٠
كنت º أنا الذي أمسح
الدمع عن غدي
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
خليل الوافيخليل الوافيالمغرب☆ دواوين الأعضاء .. فصيح554
لاتوجد تعليقات