تاريخ الاضافة
الأحد، 2 سبتمبر 2012 05:48:14 م بواسطة المشرف العام
0 477
نظم الهواء بلؤلؤ الأنداءِ
نظم الهواء بلؤلؤ الأنداءِ
عقداً لجيد الروضةِ الغناءِ
شقَّ الشقيق هناكَ منه جيوبه
وتسلسلت فيه جواري الماءِ
وبدا الأقاح وثغره متبسم
لما تباكت أعينُ الأنواءِ
وتناشدت أطيارها ما بينها
بلغاتها كتناشد الشعراءِ
وأتوا بما نشدوه في أشعارهم
بغرائب دقت على البلغاءِ
ألقى الهزار عليهم من درسه
فتجادلوا كتجادل الفقهاء