تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 4 سبتمبر 2012 07:34:23 م بواسطة المشرف العام
0 198
بي منك يا ذات الدمالج مَا كفَىَ
بي منك يا ذات الدمالج مَا كفَىَ
منك السَّقامُ لمهجتي وبك الشفا
ورأيتُ وَدّك لا يدومُ لعاشقٍ
ورأيتُ قومَك لا يفونَ لمنْ وفى
جَعَلوا الجيادَ على خِبَاك سُرادقا
والسمهرية والحديدَ المرهفا
مالي وَمَالَك لا تزالَ مدامعي
سُحْباً على أطلالِ رَبْعِك وُكَّفَا
الظبي جيدُك أجيد وبوده
لو كان مثلُك بالشنوفِ مُشنّفَا
عَلْمتَ غصنَ البان إذ جاورته
هَيفَ الحَشّا والغصنُ ينظر أهيفاَ
أنا إن جهلت وإن نكرت معارفي
فسلي النجائب والبناق العسفا
أنا إنْ قطعتُ بها القفارَ وكم بها
كم قد عسفتُ مهامها لن تُعسفا
وإذا نَبا مورق وأجدب سرددٌ
وسِهَامَ زُرْتُ زمانَ خَصْبَ المعتفى
وبأيمن التربات قصرٌ حجهُ
فرضٌ كمن حج الأباطحَ والصَّفا
اوصاه يلقي الخيلُ إن هي أقبلت
شعثاً ويقتحم العجاج الأكلفا
وإذا أتته الخيلُ صَفَّنَا ذادَها
وإذا أتاه الألف ضَيْفاً ضيّفَا
ولقد يروق مُسَالما ومَسَلِّماً
ولقد يروع مُدّرّعاً ومُجفّفَا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد بن حمير الهمدانيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي198