تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 4 سبتمبر 2012 07:38:50 م بواسطة المشرف العام
0 179
أنْ سَعت بيننا صروفُ الليالي
أنْ سَعت بيننا صروفُ الليالي
أو تناءت مِنا ومنك الخيام
إذ رمى البين عنك بي فحوتني
يمن أوحوتك عن شأم
فودادي ذاك الوداد ووجدي
ذلك الوَجْدُ والغَرامُ الغرَام
والذي كان بيننا فمقيمٌ
لم تكدّر صَفاءَهُ الأيام
فعليك السلامُ مني وأرْضٌ
أنت من أهلها عليها السلامُ
والقِبابُ التي بعوسجةَ لا زا
ل مُغْدَودقاً عليهَا الغَمامُ
أنت يا قاسمُ المرادُ وقومٌ
أنت منهم قومٌ عليّ كرامُ
أصْلُنا واحدٌ نعد ولكن
أنت منه السَّنا وأنت السَّنَام
وبيوم السباق أنت المُجَلّى
كم جرى بعدَك الرجالُ وقاموا
لا أنَاديك من مكان بعيد
قرّبتْ بُعْدَه لنا الأرحامُ
لا كثيرٌ إذا وصلناك يوماً
قد مضى للصدود عامٌ وعامُ
فاذكرونا فما نسينَا هواكم
لاَ تناموا فإننا لاَ ننام
أنت مولى الكرام لاَ غالك الده
رُ وفَحْلُ الكلامِ حيث الكلامُ
ضمدٌ مذ حَلَلْتَ فيه عليه
حرج إن يحل فيه الملامُ
فسقت بلدةً حوتك الغَوادي
وَلك العزُّ دائماً والدوام
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد بن حمير الهمدانيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي179