تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 4 سبتمبر 2012 08:26:21 م بواسطة المشرف العام
0 240
خليليّ من سَعد العشير دعاني
خليليّ من سَعد العشير دعاني
فعندي وجدٌ غيرُ ما تجدان
خليلي مالي والسَّلو وهذه
ظعائنُ ذاتِ الخالِ قيدَ عِياني
خليلي من لي بالقرار وقد غَدَا
مكانُ ابنة البكري غَيرُ مكاني
تشآمَ بي شوقي وأيمن شوقُها
وإنّي وإياها لمختلفان
أقول وقد أمّ المحَّصّب ركبُها
وعَينَاي كالعينين تنهملان
ألاَ ليتَ لي طرفَين يطلعانكم
على البعد أحياناً ويَنْثيان
يقولُ أصَيْحَابي حملت وطالما
تركت المطايا الكومَ وهي حواني
وما أنا إلاّ ابنُ المراحل والسُّري
فليس بمقبوضِ عليّ عناني
ومن ذمّ عند الباخلين زمانهُ
فإني في زِنًّ بخير زمان
تذبُ الأذى عني حِدادُ سُيوفهم
وأحمى على أعراضِهم بلساني
وحَوْلي مِنْ أرماحهم وجفانِهم
طوالَ رمَاحٍ بل عراض جفانِ
ومن عضّ في أرض الهوان بَنانه
فإني بعزٍ لا تُعضّ بِناني
وَمَنْ كَسُهيل بن الوليد وقومِه
غَداةَ طعامٍ أو غداة طعانِ
أناسٌ رباط الخيل بينَ بيوتِهم
عناجيح من خيفانة وحصان
أناس ترى الأرماح حول بيوتهم
كمثلِ شآبيب الحياءِ المتداني
نزيلُهم فوقَ السِّماك وجارُهم
عزيزُ كجار الأسود بن قِنان
هم ورثوا من خالد بن خويلد
علا دونَها النضران والقمَران
وجدّهُم المُرْوى مَا مدّ رمحَة
نَجيعاً ونارُ الحربِ ذاتُ دُخان
هم منعوا الضحاكُ أكِناف منبجٍ
بسمرٍ كاشطانِ القليب ليان
ويوم زحاف يوم حيرانَ غادروا
ترابَ زحافٍ وهو بالدم قان
ومِنهم سُهَيل بن الوليدِ وإنما
رديفَ ملوك بل ربيع زمان
أجَلّ ابن انثى من معدٍ ويَعرب
وخير شَآميٍّ وخير يماني
زعيم لعكٍ لا زعيمٌ كمثلِه
وفردٌ لعمري دونَه الثقلان
تُنْيخُ وفودُ الحمد حول رحابه
لا كرم مُغنٍ في أعز مغَان
إذا أنشدوا فوق الأرائكَ مدحه
ظننتهم يتلون أي قُران
فتىً يفخَر الفتيانُ عن شَيد ما بَنَى
ويعتذرُ العُمران والعُمَران
كفاني أبو عثمان عن كلِّ باخل
ومعطٍ كفاه الله حينَ كفاني
وعاهدني بالبرّ في كلّ حالةٍ
ووقتٍ فلو لم آته لأتاني
رعتني عَكٌّ أجمعون بعينه
نعم ورعانيَ الكل حين رعاني
ألا لا خَلَتْ منك البلادُ ولا تزل
أبا أحمدٍ تبقى وَضِدَّك فإني
ولا برحتْ هذه الرِّحابُ رحيبةً
مُعَرَّسُ ضيفانٍ ومأمَنُ جانِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد بن حمير الهمدانيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي240