تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 4 سبتمبر 2012 08:54:33 م بواسطة المشرف العام
0 277
مَرَّتْ بنا في النصيف تَنْجذبُ
مَرَّتْ بنا في النصيف تَنْجذبُ
والبانُ في تلك الكثُبُ
فَشَاقَنَا فوقَ خَدِّها ضَرَمٌ
يُطْفيهُ من لِثاتها ضَرَبُ
فِضّيَةُ اللّونِ وهي مشرَبَةٌ
كأنما سال فوقها الذهبُ
هزّت قناةً على كثيب نقَّاً
إن النّقا والقنا هو العجبُ
قد زانها الفاحمُ الأثيث على
مَسْحبِ ذاك القناعِ ينسحب
والناظر الجؤذريٌّ واللَّبَبُ
واللَّعَسُ الكوثري والشنب
يسترها فرعُها ويبرزُها
صبحُ اللما فهي ليس تَحتجِبُ
يا ليتَ لي وقفةً ببانِ قُبَا
فاسألُ العاتبينَ لمْ عَتَبوا
وليتَ ماءَ العُذَيْب يَعْرُضُ لي
يسقيني القومُ فضلَ ما شربوا
يا أهلَ تلك الخيام إنّ بَعُدت
داري فودّي لكم كما يجبُ
لا تُهملوا صحبتي زمانَ قُبَا
فلن يضيعُ الكرامُ من صحبوا
أمَّا صِفاتُ الجَمال فهي لكم
والمجد للأشعري والحَسَبُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد بن حمير الهمدانيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي277