تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 4 سبتمبر 2012 08:55:23 م بواسطة المشرف العام
0 274
بَدَتْ في المرْطِ عاتكِةٌ تَهَادَى
بَدَتْ في المرْطِ عاتكِةٌ تَهَادَى
فمادتْ كالقُضيِّب حين مادا
وأومضَ ثغرُها فجَلاَ بياضاً
وأسْبَلَ شعْرُها فجلاَ سوادا
وهزّضتْ مِنْ نواهدِها رِماحاً
ومن أجفانها قُضُباً حِدادا
فقلتُ لصَاحبي صُدْها فَنَادى
أرى العَنْقاء تكبر أنْ تُصادا
فقلت له ترى كيفَ الثنايَا
فقال أظنها درراً بدادا
فقلتُ فما سَهامُ اللحظ منهاَ
فقال إذا رنتْ رمتِ الفؤادا
فقلتُ حبيبة رَجعتْ عدوّاً
فقال أعيذها من أن تُعادى
فقلتُ فخِلِها عنا فغنَّا
أردتُ وغير قلبك ما أرادا
لئن قَدَمَتْ مخول الشعر قبلي
أراني في مقدمها جوادا
فدَعْ عنك القرائح واقترحْني
تجدْ مني زهيراً أوْ زيادا
إذا اسْتَسْقَى الغمامَ ولم يجلجل
فنور الدين إنْ سألوه جادا
ونور الدين لو لم يُدْعَ لَبَّى
ولو لم يستزدّ وَاللهِ زادا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد بن حمير الهمدانيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي274