تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
السبت، 22 سبتمبر 2012 05:40:18 م بواسطة خليل الوافيالسبت، 22 سبتمبر 2012 07:33:18 م
0 525
من وحي الجرح تنزف أمة
كأن الأشياء فقدت معانيها
عندما ودعتك صباحا
لم أنتبه أنك أختي
غبراء تحصد وقع القوافل
في سراب الظهيرة
و تبحث الركبان عن ظلال
لا تبدو وشيكة
مآخذ الجد عند الحد
خذ ما استطعت
اترك طريق المد
لا تغلق أبواب الشد
ابتسم
تعبق أعواد الند
من يملك أسلحة السياسة
لا يقوى على مواجهة الشعب
إلا بوجود العسكر
لا يستطيع الشعب
امتلاك سلطة القرار
ما دام في القلب
أثر القرح
مليحة يشتهي التمر ثغرها
ترش عطور الورد في دروبها
و الحرب تدك الأجساد في الجوار
ماذا تختار ؟
من وحي الجرح تنزف أمة
مصير من خذل كتابا
و سنّة
الممانعة إفراز لتداعيات
مجازر جماعية
في الجسد و التربة العربية
عناده الطويل
يورثه جحيما
أكبر مما كان يتوقع
ملحقة السياسة الخارجية
تدفع الدول
بتبني الرهان القادم
حساب السياسة
سرعان ما تستجيب له
قوى الفشل
التاريخ العربي
يسأل منذ الآن
كيف يدون جرح
التربة و الماء
الشارع العربي
أغرقته الدماء في منعرج الطريق
لم يعد قادرا على مواصلة المشوار
بعد خذلان الرفيق
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
خليل الوافيخليل الوافيالمغرب☆ دواوين الأعضاء .. فصيح525
لاتوجد تعليقات