تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأحد، 23 سبتمبر 2012 09:12:05 م بواسطة وليد الرشيد الحراكيالأحد، 16 يونيو 2013 05:58:56 م بواسطة وليد الرشيد الحراكي
0 482
عذرًا بلاد الصين
مَالِي أَرَانِي زَاهِدًا بِمَكَانِي
وَالنَّفْـسُ تَلْهَجُ بِالنَّوَى وَتُعَانِي
عُذْرًا بِلَادَ الصِّـينِ إِنْ لَمْ يَشْفِنِي
فِيكِ انْبِهَارِي مِنْ لَظَى النِّيرَانِ
فَهُنَاكَ مِنْ بَلَدِي نَوَازعُ غُرْبَةٍ
سَبَقَتْ إِلَيْكِ، فَألَّبَتْ أَشْجَانِي
مَا كُنْتُ أَسْلُوهَا وَفِي نَفَحَاتِها
سَلْوَايَ.. فِيهَا نَشْـوَةُ الإِدْمَانِ
فِي ذِكْرِهَا عِطْرٌ خَيَالِيُّ الشَّذَى
يَسْرِي كَسِحْرِ الشَّرْقِ فِي الأَبْدَانِ
وَضَجِيجُهَا فِي الرُّوحِ نَجْوًى غَرَّدَتْ
وَسُكُونُهَا شَـدوٌ عَلَى الأَفْنَانِ
أَرْجُوكِ لَا تَسْتَهْجِنِي هذَا الْهَوَى
(بِكِّينُ) لَا تَدْرِيـنَ مَا يَغْشَانِي
إِذْ كَيْفَ تَكْمُلُ فِي دِمَائِي دَوْرَتِي
وَالنَّبْضُ ظَلَّ هُنَاكَ قَيْدَ رِهَانِ؟
مَا كُنْتِ نَازِعَةً نُقُوشَ مَدِينَتِي
مِنْ خَاطِرِي، أَوْ مِنْ عُرَى وُجْدَانِي
مَا كُنْتِ لَوْ تَدْرِيـنَ فَاهِمَةً وَلَوْ
أَنْفَقْتِ طُولَ السُّـورِ مِنْ أَذْهَانِ
مَا كُنْتِ يَا (بِكِّـينُ) مُدْرِكَةً هُنَا
سِـرَّ التَّجَلِّي فِي صُدَاحِ أَذَانِ
أَلَقَ المَوَدَّةِ فِي عُيُونِ صَحَابَتِي
عَبَقَ الحَنِينِ، وَرَعْشَةَ الإِيمَانِ
فَهُنَاكَ مَارَسْتُ الصِّبَا فِي حَارَةٍ
فِي ضِيقِهَا رَحْبٌ مِنَ الأَكْوَانِ
وَقَطَفْتُ مِنْ فَجْرٍ نَدِيَّ بَرَاعِمٍ
وَخَطَفْتُ فِي لَيْلٍ سَدِيَّ أَمَانِي
وَنَزَفْتُ أَحْلَامِي مُلَوَّنَةَ الرُّؤَى
نَسَّقْتُهَا رَسْمًا عَلَى الجُدْرَانِ
وَكَنَزْتُ فِي الرُّكْنِ الْعَتِيقِ دَفَاتِرًا
فَجَّرْتُ فَوْقَ سُطُورِهَا بُرْكَانِي
وَهُنَاكَ دِفْءُ الرُّوحِ، نَبْضُ عَشِيرَتِي
فِي مُلْتَقَى الأَنْفَاسِ بِالْخِلَّانِ
وَهُنَاكَ تَارِيخِي وَجَذْرِي غَائِرٌ
أَوَ يَكْتَفِي الإِزْهَارُ بِالسِّـيقَانِ ؟
أَفْيَاءُ أَمْكِنَتِي الَّتِي مَا غَادَرَتْ
إِنْ كُنْتُ أَنْسَاهَا، فَلَا تَنْسَانِي
يَسْرِي بِأَرْجَائِي صَدَى نَاعُورَةٍ
رَتَّبْتُ بَيْنَ أَنِينِهَا أَزْمَانِي
وَهُنَاكَ يَا (بِكِّيـنُ) عِشْقُ حَلِيلَةٍ
أَنَّى حَلَلْتُ فَطَيْفُهَا عُنْوَانِي
مِنْ شُرْفَةِ الْأَشْوَاقِ تَرْقُبُ خُطْوَتِي
لَهْفَى ، وَيَرْقُبُ لَهْفَهَا تَحْنَانِي
لِي فِتْيَةٌ فِي الأَرْضِ، بَعْضٌ مِنْ دَمِي
يَنْسَابُ فِي أَصْلَابِهِمْ شُرْيَانِي
هُمْ زِينَةُ الدُّنْيَا، وَوَقْدُ مَشَاعِرِي
هُمْ رَحْمَتِي، وَهَدِيَّةُ الرَّحْمنِ
لَا تَغْضَبِي (بِكِّينُ) أَنْتِ بَدِيعَةٌ
سَفَحَتْ جَمَالَكِ غُصَّةُ الأَوْطَانِ
خَلِّي سَرَاحِي لَيْسَ يَنْعَى وَحْشَتِي
غَيْرُ الرُّجُوعِ لِمَوْئِلِي وَزَمَانِي
أبيات فجرتها وحشة غربةٍ أحسست بها أثناء زيارةٍ طالت قليلًا إلى الصين
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
وليد الرشيد الحراكيوليد الرشيد الحراكيسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح482
لاتوجد تعليقات