تاريخ الاضافة
الأربعاء، 26 سبتمبر 2012 05:14:59 م بواسطة JUST ME
0 221
قال فقير الله عبد الرحمان
قال فقير الله عبد الرحمان
ابن علي الديبع راجي الغفران
الحمد لله العلي الأمجد
وصل يا رب علي محمد
وبعد فالتاريخ علم نافع
فاعن به فكم له منافع
فان من يعلم علم من مضى
لدى جميع العالمين مرتضى
وهاك خذ يا ذا النها موقفا
نظما فصيحا محققا
فيمن ولي زبيد منذ اختطت
إلى زماننا بتسع المائة
فالق سمعا نحو ما أقول
والله عوني وهولي كفيل
زبيد بالتحقيق يا أخا الرشد
اختطها في شهر شعبان وقد
مضى من الهجرة ضعف المائة
وأربع من سنوات الهجرة
محمد نجل زياد الأموى
مستخلف المأمون ذي البأس القوي
جعلها المذكور دار ملكه
ولم يزل إقليمها في ملكه
وعام خمسة وأربعينا
ومائتين مات ذا يقينا
فخلف ذا المذكور إبراهيم
سليله الموفق الحليم
وبعد تسع وثمانين مضت
ومائتين مات ذا ثم ثبت
في الملك نجله زياد ثم لم
تطل به مدته بل انعدم
ثم أبو الجيش أخو ذا اسحاق
نخبة إبراهيم زاكي الأعراق
ودام ملكه ثمانين سنة
ولثلاثمائة ولسنه
من بعد تسعين توفي عن ولد
طفل زياد اسمه هذا أحد
ما قيل بل قيل إبراهيم
وقيل عبدالله يا حليم
ثم تولى أمره رشيد
عبد أبيه البطل الشديد
فضبط الملك له وماتا
غير بعيد فحوى الثباتا
في أمره عبد رشيد الحسين
ابن سلامة الموفق الأمين
كان من الملك له حقيقته
وابن أبي الجيش له تسميته
وكان عند المسلمين مرتضى
وضبط الملك زمانا وقضى
قام ثلاث بعد أربع المائه
فرحمه الله عليه هاميه
ثم أقاموا من بني زياد
طفلا صغيرا غير ذى رشاد
واسم هذا الطفل عبدالله
كفله عبد الحسين الزاهي
مرجان مقتني نفيس ونجاح
فقتل الطفل نفيس وأزاح
سنة سبع ثم أربع مضت
من المائتين وبذا الطفل انقضت
دولة الانجاد بني زياد
فملكهم يكون بالتعداد
مدته بالضبط ضعف المائة
ثم ثلاث من سنين صحت
ثم تنافس نفيس ونجاح
على تولي ملك مولاهم فصاح
نفيس من باب زبيد قتلا
وأخذ الملك نجاح سهلا
وجازه من عام اثنتي عشر
وأربع المائين بعد الهجرة
إلى وفاته بعد اثنتين
وأربع من المائة وخمسين
وطلب الدين عزيز النصره
فحازه توران رب الشهرة
وذاك بعد قتله عبد النبي
فاحفظ هدية ما أقول تصب
ثم تولى توازن شاه ملك اليمن
ثم أخوه طغتكين ذو المنن
للتسع والخمسين والخمسمائة
ولثلاث وتسعين هيه
من بعد خمسمائة مات وقد
ولي ابنه المعز بعده عدد
سنين ثم مات قتلا في سنة
ثماهن وتسعين وفي الملك ثبت
سنة إحدى عشرة مات وقد
وليها المسعود بعده وسد
خللها من اثنتي عشر إلى
سنة خمس مع عشرين ولا
أو التي تلي وكان آخرا
ملك بني أيوب عنه آخرا
ثم ولي منصورها الرسولي
نيابة الملك فحقق قولي
لأربع التسعين والستمائة
مات وقد أقام فيما وليه
ولده الأشرف ثم ماتا
لست تسعين ولما فاتا
ولي أخوه الملك المؤيد
وبعد سبعمائة تعدد
مات سنة إحدى مع العشرينا
وقد وليه بعده سنينا
سليله المجاهد الرسولي
وقام في مقامه علانيه
ولده الأفضل مات لثمان
من بعد سبعين وفي الملك استبان
الاشرف ابن الافضل الغساني
ومات بالتحقيق والبيان
عام ثلاث وثماني مائه
ثم ابنه الناصر عالي الهمة
مات لسبع ولعشرين مضت
بعد الثمان المائة التي خلت
ثم ابنه المنصور حتى ماتا
عام ثلاثين وبعده أتى
أخوه إسماعيل ثم الظاهر
وكان ملكه العظيم الفاخر
سنة إحدى وثلاثين كما
حققه المؤرخون القدما
ومات يحيى الظاهر بن الأشرف
سنة اثنتين وأربعين في
ثم وليها بعده المظفر
سليل عمه وذاك عمر
ابن المليك الأشرف الغساني
ولتعز كان ذا استيطان
فخرج الأتراك في زبيد
عن طاعة المظفر السعيد
وملكوا محمد بن عثمان
ابن المليك الأفضل بن غسان
أول عام ست وأربعين
ثم العبيد ملكوا المسكينا
أحمد نجل الطاهر بن يوسفا
سليل عبدالله فيما عرفا
ابن المجاهد الرسولي علي
فلم يكن أهلا لماله ولي
وملكوه في جمادي الآخر
ولقبوه بالمليك الناصر
ونهبت زبيد في أيامه
فلقب الخاسر لاستشئامه
خلعوه في ربيع الاول
سنة سبع الأربعين فانقل
ملكوا المسعود نجل الأشرف
ابن المليك الناصر بن الاشرف
من ذلك التاريخ حتى خلعا
لتسع خمسين وفيها ودعا
فمائتان وثلاثون سنة
وأربع دولتهم مبينه
وإذا أراد الله رحمة الورا
أقام شبلي طاهر ويسرا
عليهما عسيره فقا ما
وأحرزا الذي عليه حاما
وملكا البلاد ثم أخذا
زبيد عام تسع وخمسين ذا
من بعد أخذ عدن لعام
وكم نالنا من الانعام
علي المجاهد بن طاهر
وصنوه عامر خير ظافر
وملكا البلاد والعبادا
وقهرا وحسما الفسادا
وكم لهم يا صاحبي مآثر
وعام سبعين توفي عامر
وعاش بعده علي وقضا
عام ثلاث وثمانين مضى
ثم ولي المنصور عبدالوهاب
ابن أخيهما الحليم الاواب
داود ذي الابد سليل طاهر
أعظم به من مالك وقاهر
وكم ماثر حميدة
كثيرة شهيرة عديدة
ومات للأربع والتسعين
ثم ولي ابنه صلاح الدين
عامر الظافر خير مالك
نجا به الله من المهالك
فهو خيار من خيار ولم تزل
دولته تسمو على كل الدول
فاق الملوك بالتقى والدين
ورحمة الضعيف والمسكين
يمطى الجزيل ويزيل الفقرا
ويبذل الدنيا ويبقى الاخرا
لله كم أحيا بيوت الله
لا زال محروسا بعين الله
وعونه مؤيدا منصورا
مظفرا طول المدى مسرورا
والحمدلله على ما ألهما
وبعد صلى الله ثم سلما
على محمد اجل شافع
واله وصحبه والتابع
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن الديبع الشيبانيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي221