تاريخ الاضافة
الأربعاء، 3 أكتوبر 2012 07:19:05 م بواسطة JUST ME
0 256
هو الحب لا فيه معين ترجاه
هو الحب لا فيه معين ترجاه
ولا منقذ من جوره تتوخاه
هو الحتف لا يفني المحبين غيره
ولولاه ما ذاق الورى الحتف لولاه
هداية رب العالمين قلوبنا
إلى حب من لم يخلق الخلق لولاه
هو الجوهر الفرد الذي ليس يرتقي
لأعلى مقامات النبيين إلا هو
هلال نما فارتد بدرا فأشرقت
جوانب آفاق العلا بمحياه
هما علة للخلق أعني محمدا
وأول من لما دعا الخلق لباه
هوى النجم يبغي داره لا بل ارتقى
إليها فمثوى النجم من دون مثواه
هل أختار خير المرسلين مواخيا
سواه فأولا الكمال وآخاه
هل اختار في يوم الغدير خليفة
سواه له حتى على الخلق ولاه
هدى لاح من قول النبي وليكم
علي ومولى كل من كنت مولاه
هناك أتاه الوحي بلغ ولا تخف
ومن كل ما تخشاه يعصمك الله
هنا لك أبدى المصطفى بعض فضله
وباح بما قد كان للخوف أخفاه
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الحر العامليغير مصنف☆ شعراء العصر العثماني256