تاريخ الاضافة
الخميس، 4 أكتوبر 2012 08:03:09 م بواسطة JUST ME
0 347
إنَّ الغزالَ الذي في طرفِهِ حوَرٌ
إنَّ الغزالَ الذي في طرفِهِ حوَرٌ
في مِرشفيهِ سُلافُ الرَّاحِ والحبَبُ
حارتْ لرؤيتِهِ الأبصارُ حينَ بدا
غصنُ الجمالِ حلاهُ اللُّطفُ والأدبُ
ما مالَ من هيَفٍ ميَّالُ قامتِه
إلا عليهِ فؤادُ الصَّبِّ يضطَربُ
دارتْ إليه قلوبُ العالمينَ فما
قلبٌ لغيرِ هواهُ اليومَ ينقلِبُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
السؤالاتيغير مصنف☆ شعراء العصر العثماني347