تاريخ الاضافة
الإثنين، 8 أكتوبر 2012 08:36:16 م بواسطة JUST ME
0 322
كحيل الرنا يا كحيل الرنا
كحيل الرنا يا كحيل الرنا
علامِه لمِه ذا البين
وما الذنب قل لى وما بيننا
لذا يا سُويجى العين
إذا جا رسولى تقل خلنا
مِنَين مَعرَفِه من أين
وإن قال قد شايموت بالضنا
فلان قلت بينه بين
تعال بعد مِه ذا الجفا وأى حين
وقد صرت أنا عبره
ملا ناظرك يا حُويلى الجبين
كؤوسه من الخمرِه
وقال لى جبا قلت له ألف دين
وآح من ذى السكره
فلا أحسنت ارده ولا كنت أنا
خبير بالهوى يا زين
ولى قلب ما هو كهذي القلوب
ولكنّ شِى ثاني
إذا قلت خل الصبابة وثوب
عصاني وعاداني
وإن قلت له شدّ نفسك يذوب
تقل ذاك بالعانى
لك الله يا قلب كم من عنا
جلبته وكم من حين
حبيبي وما قلت أنا يا حبيب
لك إلا لترحمنى
وغلا فأنت الملك يا ربيب
ونا عبد تملكنى
متى نفس مولى السعاده تطيب
فديته يواصلنى
فقد سرّ والله حسادنا
تفارَقَنا يا اثنين
ألا لو ترانى أنا والعذول
وقد ضمنا مجمع
وهُو في سياق الحكايه يقول
وما قصدهِ إلا أسمع
مسكين من له حُبَب مَلول
بطول الجفا مولع
ويا حسرته انخطر وانثنى
قُبالِه كحيل العين
فلو رَيتنى عند ذاك المقال
وقد زادنى خجله
فحين أَنقبض واشتغل بالسعال
وما بى ولا سعله
وتاره أغالط بطول السؤال
من الجند والدوله
فُزرنى فديتك فأنت المنا
وبادر ودع ذا البين