تاريخ الاضافة
الإثنين، 8 أكتوبر 2012 08:43:20 م بواسطة JUST ME
0 332
والله ما ريح الصّبَا الذكيِّه
والله ما ريح الصّبَا الذكيِّه
تنفست وقت الصباح
ولا ابتسام الروضه النديه
أصيل عن ثغر الأقاح
ولا ابتهاج المهجه الشذّيه
بالقرب من ذات الوشاح
ألذ من ألفاظك الشهيّه
ومن معانيك الفصاح
فديت هذا اللفظ فى خطابه
ما أحلاه وما أحشمِه
وما أعذَبه ما أهداه إلى صوابه
وما أرقّه وأسجمه
وآح من لفظى ومن عتابه
ما أجوره ما أظلمه
أُفِّيه من ألفاظه الرديه
ومن معانيه القباح
تلك التى ما أحد سِلِم لىَ الله
من ضرها حتى حسين
أعنى حسين أحمد أخى له الله
فى حقرها له باليدين
ولا الشريف أحمد ملاقف الشاه
مسلوب لحم الإِليتين
لكن يستاهل فذى القضيه
فِعله فعِرضِه لى مباح
والله ما شبهت يامنا الروح
قصيدتى ذات الفنون
إلا بكلبه من كلاب الأشلوح
غناءَها شبه الجنون
كم شخص منها في الطريق مطروح
منخوش مشطوط الزبون
وكم مَرِه فيها لها جنيّه
وكم صبى رجله جراح
فَاح من فعلة شريف غابر
سحطت بطينه من شريف
الجنّ تنتف هاذك الصوابر
صوابر الكلب المخيف
فهو صكيع أبله كريه باثر
غيار مجنانه سخيف
كم لى معه كيّه وكل كيه
يجب لها جرّ السلاح
ويا حسين أحمد فديت عينك
واح واشوقى إليك
قد كان فجِعنا بك وياعُوينك
بشعر شا يقبل صليك
فلا تخف ما ارضى بشى يشينك
يسين آلايسين عليك
عليك منى أشرف التحيه
مع أخى رب السماح