تاريخ الاضافة
الإثنين، 15 أكتوبر 2012 06:52:39 م بواسطة JUST ME
21 2580
لك الحمد يا أللهُ يا الواحدُ البَرُّ
لك الحمد يا أللهُ يا الواحدُ البَرُّ
فَصلِّ على من جاءه الفتح والنصرُ
إلهي كشفتَ الضُرَّ عن عبدك الذي
دعاك ونعم العبدُ إذ مسَّه الضرّ
دعوتك فاكشفْ عنيَ الضُرَّ والبلا
ولستُ بنعم العبد يا من له الأمر
منَ امرك أنّ العبد إنْ يدعُ تستجبْ
ولو أنّ ما يأتي ويعمله النُّكر
لديك سواءٌ في إجابتك الذي
دعا من به خسرٌ ومن ما به خُسر
فأيوبُ أوّابٌ دعاك لضرِّه
وإنّي مسيءٌ قد دعوتك مضطرّ
مُناجٍ بقلبٍ كالحجارة قسوةً
أوَ اشرسَ منها من له المُلْك والقهر
إلهي إلهي ما أشدَّ إساءتي
على أنّ ما أحسنتَ بي ما له حصر
مكرتُ ولم تمكرْ وإيّاك لم أخف
كأنْ لم يكن منك انتقامٌ ولا مكر
إلهي إلهي فرطُ حِلمك غرَّني
وإن سترتْ سوئي منَ الطافك السّتر
إلهيَ لو كشَّفتَ سِترك أوشكتْ
إذًا شيعتي أن يفتكوا بي وأن يُزْروا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
المختار بن بون الجكنيغير مصنف☆ شعراء العصر العثماني2580