تاريخ الاضافة
الخميس، 25 أكتوبر 2012 08:02:58 م بواسطة حمد الحجري
0 337
قد فرشنا لوطئ تلك النياق
قد فرشنا لوطئ تلك النياق
ساهرات كيلة الآماق
وزجرنا الحداة ليلا فجدت
ثم ارخت ازمّة الاعناق
حبّذا السير يوم قطع الفيافي
ما احيلا الوداع عند الفراق
وأمامي الامام نجل علي
فخر آل البتول يوم السباق
لم تلد بعد جده وابيه
امهات بسائر الآفاق
بسناء الحسين يا حبذا الخلق
ويا حسن احسن الاخلاق
أي أم تكون فاطمة الزهراء
أو والد على الحوض ساقى
أي جد يكون افضل خلق اللّه
والمجتبي على الاطلاق
هل علمتم بما أهيم جنونا
ولماذا تأسفي واحتراقي
يوم قتل الحسين كيف استقرت
هذه الأرض بل وسبع الطباق
ايها الأرض هل بقى لك عين
ودماء الحسين بالاهراق
كيف لا تنسف الشوامخ نسفا
ويحن الوجود للامحاق
اغرق اللّه آل فرعون لكن
لم يكن عندهم كهذا النفاق
ان قلبي يقول قد كان أولى
من سبى القانتات بالاغراق
يا سماءاً قد زينت واستنارت
وبها البدر زائد الاشراق
هكذا يوك كربلا كان يزهو
فرقد فيك والنجوم البواقي
كيف باللّه ما غدت كعيون
سابحات بانهر الاحداق
كيف لم تجعل النجوم رجوما
ورميت العداة بالاحراق
جعل الرجم للشياطين لكن
أي فرق بهم سوى الاطراق
واحياء الزمان من آل طه
وعتاب البتول عند التلاقي
ما تذكرت يا زمان عليا
كيف ترجو بان ترى لك واقي
لو ترى جيد ذلك الجيد يوما
ودماء على المحاسن راقي
كل عرق به الهداية تزهو
لعن اللّه قاطع الاعراق
انت تدري بمن غدرت فأضحى
بدماء مرملا بالعراق
هكذا كان لا يقا مثل شمر
يلتقى الآل بالسيوف الرقاق
حرم المصطفى وآل علي
سائبات على متون العتاق
ناشرات الشعور بين نحيب
وافتراق بعد حسن اتفاق
هذه تخصب البنان دماءا
ثم هاتيك أيقنت بالتراق
بين ضم الحسين وهو قتيل
واعتناق الوداع أي اعتناق
بين نهب وغارة واستلاب
وسبايا تقاد بعد الوثاق
يا ابن بنت الرسول قد ضاق امري
من تناء وغربة وافتراق
ودجا الخطب والمصائب القت
رحلها فوق ضيق هذا العناق
جئت اسعى إلى حماك ومالي
لك واللّه ما سوى الاشواق
وامتداح مرصع برثاء
فتقبل هدية العشاق
وعلى جدك الحبيب صلاة
ما شدا طائر على الأوراق
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسن عبد الباقي الموصليغير مصنف☆ شعراء العصر العثماني337