تاريخ الاضافة
الخميس، 25 أكتوبر 2012 08:04:31 م بواسطة حمد الحجري
0 334
أرى سرب آرام من الخود جفل
أرى سرب آرام من الخود جفل
يسارعن رعبا والرماة بمعزل
تنافرن عن صون الكناس شواردا
إلى كل قفر موحش الربع ممحل
ولا صائن من بعد سجف هوادج
سوى ما لديهم من لباس التفضل
ومذعورة عذراء ذات اساور
تلوذ بأخرى ذات اطلاء مطفل
مهات تريك الوحش لولا سيوفها
ولولا وشاح من جمان مفصل
فلا صامت غير المسور حيثما
تغازل اختيها وغير المخلخل
ولا ناطق منى سوى ماغدالها
خضاب اكف كاللجين وانمل
وما ضاع غير الخصر تحت نطاقها
ومن بين كميها سحيق القرنفل
وسائبة قالت لاختي كآبة
قفا نبك من ذكرى حبيب ومنزل
تنادى ولم تفهم لفرط تلجج
الا هل لخطب قد دهى من معول
ترجع نوح المستغيث وتلتوى
كهزج حمام فوق غصن مذلل
فآويتها لما استجارت لانها
بوجهي رأت وسم الوزير المبجل
وزير لقد احيا الوزارة اذ غدا
بها نافخا روح النوال المعجل
فما ألبست آناً كمرط جسارة
بوشي من الفتح المبين مجمل
وما هي لولا احمد غير سائب
يتيمة اباء بجيد معطل
وزير سرى مقدام جيش عرمرم
يموج باسياف رقاق وذبل
على صفحتي صمصامة الموت راقم
حساب المنايا والكتاب المعجل
ولم يصد يوما قط مراة موعد
بمطل جوار حيثما قال يفعل
ولما التقى الجمعان جمع مؤنث
وجمع صحيح سالم من معلل
ويتلوه احزاب ورهط منظم
فيا خير حزب نائر ومرتل
ومن قبل افياء الخيام تسردقت
خيام قتام كالغمام المظلل
ألم تعلم الاعجام شم شوامخ
بمصدطدم الاتراك دكت يا رجل
ودون بنى عثمان حين صدامهم
سموم منيات وشرق محنظل
وما راعهم مالورآه مهلهل
لاصبح للاشعار غير مهلهل
ومذ اوقدوا للحرب نارا تصاعدت
كنار القرى اسد العرين لتصطلى
نعم جنحوا للسلم وهي مكيدة
فلم يغن جدهد الكاشح المتوسل
ورايات املاك تراءت خوافقا
مجهزة وافت بأكرم جحفل
فضلت بها الآراء اذ كل هيكل
بلا هامة والهام من غير هيكل
وكل اغر بالجياد واشهب
كميت ولا ذو غرة ومحجل
ولم يور قدحا حافر بعد ان جرت
دماء نحور من جسود ومبسل
فمذ غلبوا والشاه فر مقاطعا
غدا كل فيل كالعنيف المهرول
وما قابلوا الا باعجاز خيلهم
وما قابلوا الاتراك الا بكلكل
ولا حلق مسرودة يلبسونها
تقيهم ولا صينت حشاء المسربل
وكل لواء خافق كقلوبهم
يشير وبوميء بالعذاب المنزل
وقائلة للشاه حين فراره
رويدك لا تهلك اسا وتجمل
فقال دعيني عزم احمد سابق
كجلمود صخر حطه السيل من عل
جسور دعا ليلا ضحاهم وازهرت
نجوم سيوف في غياهب قسطل
الا يا ابن من احيا رسوم فضائل
توارثتموها كملا بعد كمل
ويا من متى يرنو الاسود مغاضباً
تحامت ولاذت كالاسير المسلسل
لقد نال ظل اللّه فيك مآربا
فيا نعم مأمول ويا خير مؤمل
وضعت لهام الملك تاجا مرصعا
بجوهر اثبات الغزاة المفضل
هجرت احبائي ولست بنادم
وهاجرت عن ربعي وخالفت عذلي
والقيت بالزوراء رحلي وحبذا
مناخ فقلت اعقل بها وتوكل
اذا ما ادعى قبلى النبوة شاعر
فإني لدين الشعر افصح مرسل
وان قيل مغرور فسيفى ودولتي
ابو الفتح دعني من اخير واول
فلا زال ثغر الملك وهو سداده
يرينا ابتساما كالمصون المذلل
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسن عبد الباقي الموصليغير مصنف☆ شعراء العصر العثماني334