تاريخ الاضافة
الجمعة، 26 أكتوبر 2012 07:35:00 م بواسطة حمد الحجري
0 323
خيال سرى ليلا ليذهب ما بقى
خيال سرى ليلا ليذهب ما بقى
فمزق باقي الصبر كل ممزق
وجدد وجدى كالصبوح لانني
لفي سكرة من صرف خمر التفرق
فياليت لا زال الخيال ولا سرى
لقد أودع التوديع فرط التحرق
ذكرت اللوى والساكنين بسفحه
واعنى لوى روض هناك وجوسق
مرابض آرام ومأوى جاذر
هم الوحش لولا لبس شنق وقرطق
ومعهد انس كلما جاءت الصبا
برياه دمع العين لجلج منطقي
فيا طول ليل ذكرتني نجومه
شقيق وهاد كالبجاد المنمّق
فليست بالحاظي قتادة تلاعه
وما ذاك الا زهر ورد وزنبق
ويا ليتها الاقسام شلت يمينها
وابصرتها من غير ساق ومرفق
قفا نصطبح حيث الغبوق لواعج
جديد الاسى قبل السلاف المعتق
فثكلاء صخر غير ثاكل انسه
وصوت المثاني غير نوح المطوق
فلا زلت ارنو للزمان بشاخص
كليل ويرنوني بالحاظ محنّق
اناخ نياقا ملاء اكوارها الاسى
على كاهلي فابيض راسي ومفرقي
دعوني اوفي قبل موتي تأسفّا
حقوق الحمى بالمدمع المترقرق
يمينا لان مد الزمان يمينه
ولم يرتدع ولي باليمين المصدق
لا شكو الذي قاسيت من فرط وجده
إلى ملك بادي العدالة مشفق
وزير رقى قبل الوزرة وارتقت
لمنزلة لولاه لم تك ترتقي
متى ازمع الاعداء صرم اطاعة
يمتهم بانذار كغارة فيلق
يصون اذا شاء الغزالة بالدجى
ويمنعها من وصل غرب ومشرق
وان صال والابطال اسطر كاتب
منظمة فوق الجياد كرزدق
فيمحوا الذي يلقاه منها حسامه
إلى ان تراها كالكتاب المحرق
نرى حومة قد نقطت بجماجم
ومعجمة بالصارم المتألق
وما مر حين السلم الا بشاكر
وشاك بيوم الحرب بادي المتلق
فهل منتهى المسؤل غير رياسة
وبالحشر لطف كامل وترفق
ينيلهما من شاء وهو لقادر
وماذا علو في عفيف موفق
وربك ما للأمون افضل من أبي
أمين ولا كان الرشيد باحذق
ولو شعراء الدهر من يوم آدم
تجارت على خيل من المدح سبق
لقلت قفوا ان المقام ممنع
ولم يدرك الكنه العظيم ويلحق
فإن مقام البصرة اليوم يزدري
مقاما بزوراء العراق وجلق
أليس عجيب ان ترى البحر ساكنا
لدى قطرة من سيله المتدفق
هنيئا فهذا العيد انك عيده
متى يتذكر ما يرى منك يشتق
ومن قبل الاعتاب فيك من الورى
ينل منك بالدارين فضلا ويعتق
فلا زلت سيفي للرزايا ودولتي
ولا زال مدحي فوق نظم الفرزدق
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسن عبد الباقي الموصليغير مصنف☆ شعراء العصر العثماني323