تاريخ الاضافة
الجمعة، 26 أكتوبر 2012 07:35:18 م بواسطة حمد الحجري
0 300
قفي زوديني بالعناق المردد
قفي زوديني بالعناق المردد
لقد تم من بعدي السرور لحسدي
الا ان خير الزاد عندي حلاوة
الرضاب تعالي با بثينة زودي
خذي اثرا يبقى لديك فادمعي
بجيدك عقد كالجمان المنضد
ودمعي دم الاحشاء يجرى فبعضه
خذيه خضابا والسواد لاثمد
دعيني اوفى حق قلب كسرته
عليك بدمع من دماء مبدد
وما حيلتي مهما تحن ركائبي
نذرها يد الاقسام عن خير مورد
ومني على ذاك الكناس تحية
وان طال بعدي والحياء المعمد
فلم يستطع صبرا على البين والنوى
وفارقني حين الفراق تجلدي
فلا ذاق يوما من سنين كآبتي
وان كان من يهوى تلافي مفندي
ولو انه البر الصبور على الاذى
لما املهته النائبات إلى غد
الا بلغا عني بثينة بالحمى
شجوني إلى اسنى خباء ومعهد
ألم يرضها ما بالفؤاد من الجوى
وفرط اسى بين الضلوع مخلد
خليلي لا واللّه حلفة صادق
كما عهدت مارمت غير التودد
إلى اللّه أشكو القلب وافق ناظري
وما حيلتي في ذائب ومسهد
واعجب من ذا يبتغي الآن رشده
فهلا انتهى عن بعض ذاك التعند
لقد غره الصبر الذي زار مرة
قبيل التجافي لست ارجوه يهتدي
افي كل يوم للحبيب قطيعة
أما فيه شأن غير فرط التمرد
على زعمهم هب زحزفوا ما يسؤني
فما القول في عفو الوزير المؤيد
وزير يرى حفظ الذمام فريضة
وحاشاه من مطل باعظم موعد
ولم يك ممن يدرك الفكر بعض ما
عليه انطوى من عظم مجد وسودد
ترى ان بدا يوما محاسن يوسف
وحكم سليمان وحلم محمد
روى المجد من نال الوزارة عن أبي
مراد روى عن سيد وابن سيد
الان قلويا كالحديد ببأسه
وبالرفد أحيى ميتا غير ملحد
فأيّامه البيض البياض وليلها
سواد بعين الدهر في كل مشهد
سوى البصرة الفيحاء كل مدينة
بلا منجد حين الخطوب ومرشد
يليق اذا كانت سماء ونهرها
المجرة حاذت كل بدر وفرقد
ومن عجبي أني أرى الدهر كله
صباحا وقد اضحت محل التزهد
كأن بني عبد الجليل بارضها
نجوم سماء او مصابيح مسجد
دعا الذئب والاغنام والليث والظبا
فذاق القطا امنا بامن مرقد
وصحب يرون المد اعظم منّة
واعظم ممّا قد رأوه من اليد
نوال حسين ليس يجزر مده
يفيض ولكن من لجين وعسجد
وكم من وزير خلفته عن السرى
صروف الليالي والزمان المنكد
اناخ رحال الذل في باب عزه
فصادف اوفى مستغاث ومنجد
وكم اقعدت بالسيف سطوته العدى
لنا الفوز في مولى مقيم ومقعد
أبا الفتح قد صد الخليل وحيثما
تقربت ينفر عن ودادي ويبعد
ذكرت جريرا والفرزدق مع أبي
نواس والحاد الصفي واحمد
فابصرت نفسي عابدا متعففا
ومولاي مولى والانام كاعبد
ولم يبق لي ذخراً سواك ولائذ
إذا كنت لي حرزا تطول على يدي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسن عبد الباقي الموصليغير مصنف☆ شعراء العصر العثماني300