تاريخ الاضافة
الجمعة، 26 أكتوبر 2012 08:12:58 م بواسطة حمد الحجري
0 362
قد شاقني حسن ذاك الحدس والاثر
قد شاقني حسن ذاك الحدس والاثر
شوقا يذيب ولا يبقى ولم يذر
بهامة الانف تاج من سجنجلة
بيضاء أم كلف في بهجة القمر
ان قلت اخت كما قد قيل لست ارى
للشمس اختا ولا غيري من البشر
فهل اصيب بسيف من لواحظه
ان الجفون لدى ضعف من الخطر
ام اعين جرحته وهي شاحصة
دهشا ليأخذ ثار القلب بالنظر
ان الثريا التي فوق الغلالة ما
بآخر الجيد تحت الخافق النظر
تغيب عن نظرى لكنها ابدا
لدى التخيل مرآي ناظر الفكر
مطول القد منه الخصر مختصر
لكن لشكواه شرح غير مختصر
للّه مرتبك الالفاظ يعجبني
لدى الفكاهة منه لكنه الضجر
وانملا لو اردنا عقدها انعقدت
فاصنع كما شئت من طول ومن قصر
وعارضا كدبيب النمل اوقفه
عن سكر الثغر ما بالخد من شرد
يا صاح ما جبلت بالماء طينته
لذاك لم ير في خديه من اثر
لكن تذكرت شيئا وهو ان ابي
من بعض ما كان اوصاني من الصغر
فقال يا ولدي اياك من زمن
رضوان يشهو به من غاية الكبر
اعاذك اللّه فالولدان حينئذ
تفر منه فكن منهم على حذر
وغالب الظن هذا من هناك وقد
اصاب قلبي بسهم الغنج والحور
ماذا ترى يا أخي باللّه انك ذو
رأى ومتقن علم الشكل والصور
فانظره باللّه عني ان ذا خبر
ليس العيان كما قد قل كالخبر
ودم على سفر يا صاح في حصر
ما دمت في حضر ناء على سفر
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسن عبد الباقي الموصليغير مصنف☆ شعراء العصر العثماني362