تاريخ الاضافة
الأربعاء، 31 أكتوبر 2012 07:58:20 م بواسطة حمد الحجري
0 286
لَعمرك أنت اليوم باني المناصب
لَعمرك أنت اليوم باني المناصب
بعدلٍ أمات الجور عقبى المناصب
وُقيت الردى لولاك كابحنا الردى
ولولاك ناشتنا سهام المصايب
وكنا رصيداً بين ناب ومخلبٍ
من الشر أن نسطيع ردَّ النوايب
فعمرك أنت الأمن من سوء كايد
وحقِّك أنت البرّ راحة ناصب
لنشكر معروفاً وحالك بيننا
شبيهٌ قريباً ودّ نفع الأقارب
رقيت عُلىً فرداً بمجد يجيبه
علاء أصولٍ عنَّ فوق الثواقب
سميّك أحيى الخَلق أبقاك في الحيا
ومن جدّك الفاروق صفّ الكتايب
فمن مُخبر أحيا عدي بأنها
بفارسها أمست سماء المناقب
بمولى الورى عثمان أمن بلادنا
فلم تَخَفِ الأعداء عن أيّ جانب
كريم الجرشى واسع الجود قاطع
مع الخَلق بأساً واصلاً لطالب
يدبّر وسم الخطب قبل حلوله
أجل جاد ذو علم بكَته العواقب
كميٌّ إذا دقّ القنا بيمينه
لنتج للأقران عكس السوالب
وإن قام للحرب العوان مواثب
فأحنى بني الفاروق أول واثب
فتلقى لدى الحرب المهيع حسامه
يلامح أطواداً كخراق لاعب
فيا مُجدِيَ العافي إذا أمَّ وافداً
أيا مُرِقَد المثنى بأسنى المواهب
أتى العيد بالإقبال يصدح مسرعٌ
يهنّيك فأبشر مجريا للمناصب
وعبدك في ذا العيد دانك وافداً
لوفدٍ وقد زُمَّت إليك ركايبي
ففي كل شطر طرس مدحي يمسّه
أؤرخ مجداً بان فوق الكواكب
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الرحمن السويديغير مصنف☆ شعراء العصر العثماني286