تاريخ الاضافة
الأربعاء، 31 أكتوبر 2012 08:29:03 م بواسطة حمد الحجري
0 234
أعَلى الهوان مدى الزمان مقامي
أعَلى الهوان مدى الزمان مقامي
أم عصر عزّي حينَ حَينِ حِمامي
شابت أعالي حمَّتي من بعدما
ذابت أسىً كبدي لفرط مضامي
كادت صروف الدهر تمحو صورتي
لثبوت تكديري ونفي مرامي
وهني إذا أنّي انتقدت أماثلي
ألقاهم يستحقرون مقامي
إن طال بي فتك الزمان وهتكه
يا ربح ترويعي وخسر سلامي
لم أدر أن الدهر عاتٍ طبعه
زلّت وهاً بحضيضه أقدامي
زارت عَنانِ الدار بعد تباعد
إذ مسّني وجدي بها وهيامي
ما نابها شيء به أُزرى سوى
لَعِبٍ تكاد له تذوب عظامي
إن حان حيني يا عَنانِ ولم أجد
من جيرتي جاراً من الأيام
نوّهت ويلاً باسم احمد من غدا
عن نائبات الدهر خير امامي
أزكى مَرِيٍّ بل نبيٍّ مرسلٍ
ذِمرٍ بريرٍ ماجدٍ مكرام
لم يثنِه المثنون عن انعامه
بل يثنه المثني على الانعام
أبداً يغيث المستغيثَ به ولا
ينفك عن إغناء ذي إعدام
إن أمَّهُ العافون يوماً يمَّموا
بيتاً محيطاً بالسحاب الهامي
لا والذي اسرى به ليلاً من ال
بلد الحرام إلى المقام السامي
نفسي سواه غير راجية لدف
ع مضرّةٍ أو جلب نفعٍ نامي
بل لا أرى غير النبيّ محمدٍ
لحوادثٍ حارت لها أوهامي
يا أكرم الأرسال بل يا خير خَل
ق اللَه بل يا مظهر الإسلام
أشكو الزمان إليك إنّ صروفه
أوهت قواي ولم تزَل قدّامي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الرحمن السويديغير مصنف☆ شعراء العصر العثماني234