تاريخ الاضافة
الأربعاء، 31 أكتوبر 2012 08:29:24 م بواسطة حمد الحجري
0 378
هي الظبي لولا عقدها والخلاخلُ
هي الظبي لولا عقدها والخلاخلُ
أو الغصن لولا وشيها والغلائلُ
يحركها ريح الدلال ولينها
وثبتها حفف لذا تتمايل
وتهتزّ في ورق النضار إذا مشت
فتثبت أشواقاً إليها العنادل
وقد رام تشبيهاً بها البدر والقنا
وهي لعديم المثل شيء يماثل
فيا أيها البدر انثنِ بك كلفة
ويا أيها اللدن انحن أنت ذابل
إذا انساب فوق الدعص أرقم فرعها
فمن جائري من صاعدٍ وهو نازل
أعير الدجى من فرعها الدجن واكتفت
بوضّاحها عن شمسهن الأصائل
بعيدة مهوى القرط حوراء لحظها
صقيل وشخص العين منها المقاتل
وقد كمن السحر الحلال بجفنها
وعنها روت سحر المحرم بابل
لي اللَه قلبي بالصبابة عامرٌ
وجسمي لوجدي والكآبة ناحل
ولولا بكائي في الأصيل وفي الضحى
لما نحن فوق الأيك تلك البلابل
ولي زفرة من حرّها أوقدت لظى
ولي مدفع من سفحه السفح سائل
ولي رقّةٌ عنها النسائم حدّثت
ولي مقة فلّت لديها المفاصل
رعى اللَه عيشاً كرخ بغداد ربعه
وروّاه هتّان من المزن هاطل
وأيام سعدكم قضيت مآربها
بها ولكم قد أنتجت لي مآمل
وأديت فيها للشبيبة حقها
ونبّهت فيها اللهو والدهر غافل
خليليّ ما للدهر يعمل بالفتى
نقيض الذي نصّت عليه الأماثل
فيخفض منه قدره وهو عالم
ويرفع منه ذكره وهو جاهل
ويعجم منه النطق وهو ابن وائل
ويفصح منه قوله وهو باقل
ولا جائر منه وأبناؤه هم
زعانف أنحاسٌ لئامٌ أراذل
إذا ما الغمام الجون عن حُرّ وجهها
تقشّع كاد الشمس عنه تآفَل
تماثَل ما في ثغرها وعقودها
وبالروح يُشرى ذلك المتماثل
وقد شاكل الخدّ الشقيق فخال ذا
وحبّة ذا ما بين كلٍّ تشاكل
أما وجبين حول هالة بدره
نجوم تذيب القلبَ وهي نوازل
وهادٍ أضلّ القلب وهو مطوّق
ويذهب طوراً بالنهى وهو عاطل
وبلّور نحرٍ مشرقٍ فكأنما
عليه لإشراق اللآلي دلائل
ففي القلب منها حرقة لو يبثها
أنيني لذابت من سناها الجنادل
ممنّعة لا يستطاع لشيّق
إليها اللقا بل دون ذاك معاقل
محجّبة عن كل شيء سوى الكرى
فلا الوهم يدنوها ولا الفكر واصل
مخدّرة من دونها كل حاذر
من الصيد أسباب المنيّة حامل
أطعتُ هواها إذ عصيتُ عواذلي
وهل في سوى أسماء تُعصى العواذل
وأخفيتُ أمري خوف واشٍ يذيعه
فَهَمَت وأبدته العيون الهواطل
أما إنني قد كنت أخشى صروفه
ولكن دعاه والذي هو فاعل
فلست ابالي منه بعد استجارتي
بمن كملت فيه الخصال الفضائل
نبيٌّ نبيٌّ مرسلٌ خير من هدى
وأكرم من سارت إليه الرواحل
كريم فلا برق الأماني بخلّب
لديه ولا يستمنح الجود خاجل
هو البحر إلا أن مورد عذبه
إلى رِيّه تهمي العفاة الأرامل
حقير عطاياه جلائل حاتم
وأنزر معطاه الهِجان الأفائل
يجود بما جاد الكرام وبالذي
به كل كرّامٍ لدى الجود باخل
ويلتذّ بالحدوى لعافٍ ووافدٍ
ويأنس بالجائي إذا قيل سائل
فشاغل يمناه لدى اسلم نائلٌ
وفي الحرب مفتوق القرارين فاصل
وفيّ الجرشّى شامخ النَّجر دونه
تقاعس رضوى والخورنق خامل
به فضلت عدنان كعباً وحِميَراً
ودانت لعلياها تميمٌ ووائل
وإن فخروا آباؤه فبفخره
وبالسيف يغلو غمده والحمائل
تنزّه عن كل المثالب فاستوت
على صهوات الحُسن منه الشمائل
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الرحمن السويديغير مصنف☆ شعراء العصر العثماني378