تاريخ الاضافة
الأربعاء، 31 أكتوبر 2012 08:56:31 م بواسطة حمد الحجري
0 267
خليليَّ إن يمَّمتُما أرض بغدادِ
خليليَّ إن يمَّمتُما أرض بغدادِ
وشاهدتما تلك المرابع والنادي
وأبصرتما أحباب قلبي فبلّغا
سلام محبٍّ هائمٍ للِّقا صادي
وقولا لهم إنّ المحبَّ على لظىً
وقد قيّدَته النائبات بأقياد
له ذكركم وِردٌ يردِّده إذا
أتته دواعي الشوق تقضي بأنكاد
أبى اللَهُ أن أسلو مرابع أُنسِكم
وشربي حميمٌ للجوى والهوى زادي
وكيف اصطباري عنكم ولقد غدت
لظى الوجد في قلب الشجي ذات إيقاد
وبالروح أفدي منكم قمراً إذا
تذكّرتُه ألبست ثوباً من الجساد
فيا أهل بدر ساعدوني وساعفوا
ولا ترفضوني في نزوحٍ وإبعاد
فإنّ النوى مرُّ المذاق وبدركم
لحلو اللِّقا أفديه من رائحٍ غاد
تُميتُني الذكرى ويُحييني الرجا
وقد فتِّتت ما بين هاتين أكبادي
وكم كُرَبٍ في كربلاء تحكَّمَت
بقلبي فاضحكت مثل أنياب آسادِ
وأعظمُها فقد الحبيب وعزّةُ ال
لّقاءِ ولا وصل به رغم حسّادي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الرحمن السويديغير مصنف☆ شعراء العصر العثماني267