تاريخ الاضافة
الجمعة، 2 نوفمبر 2012 07:06:15 م بواسطة حمد الحجري
0 253
ألا يا رجال اللَه غوثاً ونجدةً
ألا يا رجال اللَه غوثاً ونجدةً
لمن هو في بحر المكاره غارقُ
الا يا رجال اللَه كونوا لعصبةٍ
على نصر دين اللَه قدماً ترافقوا
ألا يا رجال اللَه كونوا لإخوةٍ
لوالدهم في كلِّ برٍّ تلاحقوا
أبوهم دعاهم للمكارم والتُّقى
فلَبُّوه لمّا أن دعا وتسابقوا
وأنتم علمتم ضُرَّهم ومصابَهم
فقد نالهم سهمٌ من الدهر راشق
وكلُّهم لا يرتجون سواكمُ
ينادون إن من صوبكم لاح بارق
إخلاؤهم واشٍ وقالٍ وحاسدٌ
مداجٍ ومغتابٌ وفدم منافق
فكنوا لأولاد السُوَيدي جُنّةً
يُزال بكم عنهم من الرزء طارق
سريعاً سريعاً أنجدونا بنُصرة
تبيّن للقالين أنّا الخلائق
فأنتم لهذا الكون حصنٌ من الردى
وأنتم لهذا الناس نعم العلائق
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الرحمن السويديغير مصنف☆ شعراء العصر العثماني253