تاريخ الاضافة
الإثنين، 5 نوفمبر 2012 10:39:03 م بواسطة حمد الحجري
0 794
سلام حكى في الحسن دراً وجوهراً
سلام حكى في الحسن دراً وجوهراً
شذاه كسا الأكوان طيباً وعنبرا
سلام كزهر الروض باكره الحيا
أحيى به من ساد وصفا وعنصرا
سلام وما التسليم إلا عبارة
تعبر عما في ربا القلب قد جرى
سلام كحبوب تجلي جماله
فأبهج أرجاء الوجود ونورا
سلام كثغر من حبيب منعم
بديع جمال حسنه حير الورى
سلام كخود لاعبت قدها الصبا
فهزت على كل المحبين أسمرا
سلام حكى في الحسن طلعة غادة
بسيف غزال اللحظ تصطاد قسورا
سلام كراح قهقهت وسط جامها
سناها إذا ما لاح في الليل أسفرا
سلام كنظم جاء عن عند سيد
برياه داري يابن عمي تعطرا
كتاب هو الدر النظيم وأنه
ترفع قدراً أن يباع ويشترى
كتاب أثار الشوق من جوف مهجتي
إلى سيد مازال في أفضل القرى
كتاب بأعلى الراس عندي محله
ولم لا وقد ابداه من ساد مفخرا
جميل المحيا الشهم أكرم بسيد
بأفضل منهاج سما وتنورا
فيا سيدي خلي صديقي مؤانسي
لك الله أن الشوق عندي تكثرا
ونرجو اجتماعاً في سرور وبهجة
بحضرة قطب العارفين بلا مرا
هو ابن الفتى العباس مقدام عصره
خليل الذي يدعي عليا وحيدرا
ومني سلام للأخلاء كلهم
سلام كدر من سحاب تحدرا
كذلك مولايا الفقيه يخصكم
بأشهى سلامٍ لا يزال مكررا
كذا الحسن الأوصاف والذات لم يزل
يخصك بالتسليم يا طيب القرى
وسائر أهل البيت منهم تحية
عليكم مدى الأوقات يا شامخ الذرى
ودم وابق يا عين الأداء واردا
على منهل الصفو الذي لن يكدرا
وتمت بحمد الله والشكرو والثنا
وصل إله الخلق ما بارق سرى
على المصطفى المختار صفوة خلقه
حبيب الإله الحق أفضل من برا
مع الآل أرباب المعارف والتقى
ومن لهم الرحمن ذو العرش طهرا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو بكر العيدروسغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي794