تاريخ الاضافة
الأربعاء، 7 نوفمبر 2012 08:39:46 ص بواسطة فارس الهيتي
0 456
وعدتك
وَعَدتُكِ أَنْ لا تَكوني الرَشَا
وَستُ النساءِ وَلا في الحَشَا
وَعَدتُكِ أَنْ لا أَذوب اشتيَاقًا
وَمَا كُنتُ أَدري بِقَلبي وَشَى
وَعَدتُكِ أَنْ لا تَكوني سَمَائي
وَأَنْ لا تَكوني لِروحي غِشَا
وَعَدتُكِ أَنْ لا تَكوني بعَيني
فَكنتِ شِتَاءً بِها أَجْهَشَا
وَعَدتُكِ أَنْ لا أُغَنيكِ شِعْرًا
فَكُنتِ كَطيرٍ بهِ عَشّشَا
وَعَدتُكِ أَنْ لا أُفَكر فيكِ
فَتَبًا لطيفكِ إنْ وَشْوَشَا
وَعَدتُكِ أَنْ لا تَنَامي بِحُضني
فَنمتِ وَصَدركِ لي مَفرَشَا
وَعَدتُكِ أن لا أَبوسَ يَدَيكِ
فَقَبّلتُ خَطوكَ أَنىّ مَشَى
وَكَيفَ وَعدتُ بأنْ لا أَرَاكِ
وأَنتِ كَنورٍ بوَجهي غَشَا
وَعَدتُكِ أَنْ لا تَكوني وَكُنتِ
فَمَا شِئتُ لكنْ هُوَ الحبُ شَا
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
فارس الهيتيفارس الهيتيالعراق☆ دواوين الأعضاء .. فصيح456
لاتوجد تعليقات