تاريخ الاضافة
الخميس، 8 نوفمبر 2012 09:03:22 م بواسطة حمد الحجري
0 362
فدموعهم في الذَّاريات وروحهم
فدموعهم في الذَّاريات وروحهم
في النازعات وكربهم لايُقدرُ
لا معقلاً يلقونه كلاَّ، ولا
كهفاً ولو لجأوا لقاف لأحصروا
شمس السعادة عنهم قد كُوِّرت
وعلي قدرهم غدا يتقهقر
والملك طلَّقهم طلاقاً بائناً
ما دام عصر في الورى يتكرر
لمّا أبوا تحريم ما قد سَنّّه
وأتى به المُزَّمِّل المُدثر
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو الفتح العباسيغير مصنف☆ شعراء العصر العثماني362