تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الثلاثاء، 13 نوفمبر 2012 09:08:25 م بواسطة خليل الوافيالثلاثاء، 13 نوفمبر 2012 09:38:06 م
0 615
أحتمي بك يا ظلي
تذكرت كل شيء
فآن لي أن أعود
من حيث بدأت
كم من سطر كتبت عني
لم ألمس حبك لي
بقدر ما كنت
تحب كلماتك
تأملت الدهر حينا
و حينا آخر
لم أدرك ساعة نهايتي
في ساحة الوغى
عرفت مقدار السيف
خارج غمده
وهو يداعب أعناق العدو
أجيء إلى فصل
الإختبار الصعب
تدق أجراس طقس الربيع
عين الدفلى
تروي عطش الجداول
الهاربة من إمتداد الظل
في صحراء تحمي
ظمأ النخيل
كلله الرمح
بنهاية سريعة
وبدى على ملامح
زمن السقوط
لا تشكو من ضجر الحياة
ما زال الوقت
يحمل أضواء الصباح
في الكلمات الجارحة
يرمقك الصقر تحرك الأشياء
و يراقب ضحاياه
في مساحة أكبر
من أرض الأعداء
ما بين العين و الدمع
فصل خطاب
و أكثر من علامات عتاب
أصحو من غيبوبة
الحجر المنسي
فوق الأكتاف
أتذكر وطن الحلم
من يزرع النسل
بين ثنايا الصخر
يولد الفدائي
من تحت الأنقاض
أحتمي بك يا ظلي
كلما مشيت خلفك
أتحسس وقع الخطى
و أخلع نعلي بوادي سراج
ينير طريق الخلاص
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
خليل الوافيخليل الوافيالمغرب☆ دواوين الأعضاء .. فصيح615
لاتوجد تعليقات