تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأحد، 25 نوفمبر 2012 09:47:12 م بواسطة حمد الحجريالأحد، 25 نوفمبر 2012 09:48:50 م
0 443
بشرى فقد أحيى البشير نفوسا
بشرى فقد أحيى البشير نفوسا
وأدار من خمر السرور كؤوسا
وأفى يزف إلى البلاد بشائراً
والكل أصبح بالهنا مأنوسا
ولقد شفا الأحشاء من برحائها
نبأ بمولود دعي قابوسا
فبيوم مولده عُمان أشرقت
وحنادس الظلماء صرن شموسا
فرع تحدر من ذؤابة يعرب
فيه نؤمل كل جرح يؤسى
هو نجل أقيال وشبل قساور
فالله يكلؤ شخصه المحروسا
فله العلا والمجد صحب والندى
الله يحفظه وذاك أنيسا
إنانؤمل فيه كل نجابة
أو ليسَ محتد عزه قدموسا
قرت به عين المليك ولم يزل
في صحة وسلامة مغموسا
يا أيها الملك المعظم من له
تحدى الرواسم يا أبا قابوسا
أنت المملك بالحسام وبالندى
وسديد رأي أنت لا بلقيسا
أبشر بشبلك أنت سيكون إن
شاء الإله على النفيس نفيسا
ويكون للإسلام أيمن قادمٍ
ولشعب يعرب حاكماً ورئيسا
الله نسأل أن يقيه من الردى
ويقيه أيضاً من دهى أبليسا
هذا أبو قابوس أسس ملكه
بالعدل في هام التقى تأسيسا
إن كان للنعمان حيرته فذا
أهل الهدى أهدى نداه نفوسا
في كل معضلة شفاءٌ رأيه
ما طب سقراط وجالينوسا
ما حاتم في الجود أو أوس إذا
انصفت شيء عنده إن قيسا
إن فاه خلت الدر ينثر حوله
فكأنّ في أحشائه القاموسا
إني تركت الشعر لكن فضله
قد هاج فيّ من القريض رسيسا
فأسلم أبا قابوس وأبشر فالعلى
وقفاً أراها عندكم محبوسا
قالها مهنئاً جلالة السلطان السيد سعيد بن تيمور بمولد نجله قابوس بظفار
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عيسى بن صالح الطيوانيعمان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث443