تاريخ الاضافة
الإثنين، 26 نوفمبر 2012 08:20:15 م بواسطة المشرف العام
0 302
أرى حدثان الدهر ناء عن الحد
أرى حدثان الدهر ناء عن الحد
فبالهزل يولينا المرار وبالجد
أأبصرته إذ هد شامخ ثلة
من الجود والإحسان والفخر والمجد
لك الله من دنيا لقد عشنا في هنا
فلم ندرما نحس الزمان من السعد
رمتنا بأرزاء عليتنا مصائب
مصائب لا تردي الجيوش كما تردي
تحملت أعباء الزمان على المدى
فأرزاؤه تربو عن الحد والعد
ولكن كهذا النعي لم أك حاملا
ولم ير قبلي مثل هذا ولا بعدي
فان ابنة الأفضال والدة العلى
سليلة أمجاد أسود من الأسد
توارت بترب بعد مسك وعنبر
فأورثت الدنيا النكال من الفقد
وسيان عندي مرها ولذيذها
فلا المر مر لا ولا الحلو بالشهد
كذا القرب بل والبعد عندي تساويا
فلا بعدها مجدي ولا قربها مهدي
ولست أيا ابن الأكرمين بأول
من الناس قد صادفت رزء بلا حد
فكم جندلت من سيد في الورى وكم
أناخت لسرح كان كالعلم الفرد
وان لم يكن مثلا لما قد فقدته
فلم تحمنا منه السيوف من الهند
ولم يحمنا حزن ولم يحم سهلها
ولم يحتمى منه بغور ولا نجد
تسلت عن الوجه الحميد فقد سمت
برشد وافضال على كل ذي رشد
صلاة من الرحمن تنزل رحمة
على ذلك الوجه المجمل بالحمد
فكم أسدت الإحسان والفضل للورى
فسادت به فخراً على كل من يسدي
سمت وتسامت فهي محض مكارم
حوت كرما حازت به جنة الخلد
سقى الله قبراً حله مثله سنا
هوامع لطف هاميات على اللحد
كريمة طبع بنت جود عفيفة
سلية سادات كرام من المهد
فريدة ذات في المكارم نخبة
توفت فوافت بالنقاوة والزهد
مكارمها فيها خصصن جبلة
تجل وتسمو أن تحاول بالجهد
فصبرا وصبرا أيها الواحد الذي
علا في الورى بالفضل والأب والجد
تعلمنا الصبر الذي يدفع الأسى
فنحن عن التفهيم في غاية البعد
أجلك يا مولاي عن ذا وغيره
فانك فرد الوقت في كل ما تهدي
فلا زلت في حفظ الإله مبجلا
كريما نجيبا مفرداً كامل السعد
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عصام الدين العمريغير مصنف☆ شعراء العصر العثماني302