تاريخ الاضافة
الإثنين، 26 نوفمبر 2012 08:21:01 م بواسطة المشرف العام
0 238
فافرده في آدابه بلا مرا
فافرده في آدابه بلا مرا
حتما موافقا لما قد أظهرا
في فضله ومجده تعالى
أختار غيري اختار الانفصالا
فانه شمس سما عن كلف
مهدى تأوله بلا تكلف
فافرد له الفضل وأول بالجدا
وثن واجمع غيره وافردا
فحبه في القلب مستور الخبر
ولا أرى منعا إذا القصد ظهر
فاوصفه إذ بعلمه لقد عرف
فليستحق العمل الذي وصف
أضف له العفة واتبعه العلا
مثل الذي له أضفت الأولا
فإنه إلى المعالي قد رفع
معنى كمحمود المقاصد الورع
فهو فريد الذات اينما نزل
في الحكم والشروط حيثما عمل
قرم همام في الورى حيث ذكر
ولا تقس على الذي منه أثر
ان أمه الراجي ببشر ورحب
ومصدر العادم بعد ينتصب
فقدرة العالي لمجد مستعد
وهو بما يعمل فيه متحد
كم باد جيشا ذا حسام وزرد
وكر زيد أسد أي كاسد
من سادة سادوا بكل الأمم
نصب الجميع احكم به والتزم
فكم له فضل ببذل عجسد
لمفرد واعلم وغير مفر
شافهه الدهر بما قد أجملا
مفضلا كأنت أعلى منزلا
يا مدعي له الشريك في الأدب
ما كان في تثنية له وجب
فامنحه نعتا واوصفنه في الملا
أو اعطه التعريف بالذي تلا
والزمه إذ فيه الخلوص والوفا
كالعلم نعم المقتنى والمقتفى
عظمه وارفع قدره على المدى
وأفعل التفضيل صله أبدا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عصام الدين العمريغير مصنف☆ شعراء العصر العثماني238