تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الثلاثاء، 27 نوفمبر 2012 07:24:25 م بواسطة حمد الحجريالثلاثاء، 27 نوفمبر 2012 07:28:22 م
0 321
أهيل النياق الهوج يزجو بها إلى
أهيل النياق الهوج يزجو بها إلى
دياري من هجر وشوقي إلى هجرِ
إليكم لهذا الواله الصب حاجة
فإن تنجحوها تريحوا أعظم الأجر
خذوا نظرة مني إذا ما نزلتم
على النهر صافي الماء من أيمن الجفر
فلاقوا بها تلك التلاع لعلّني
أبلّ بها حرا تضمّنه صدري
ومهما مررتم بالفضول فعرجوا
على أم فراح لدى الدوح والزهر
وإن كضّكم حرّ الضماء فدونكم
غصيية حيث العذب فوق الحصى يجري
وفي ضمن هذا فاذكروني فإنني
لمنتعش منكم على النأي بالذكر
وإن بلغت أبدي المطي بكم الى
ربوع من الهفوف تفاحة البشر
ومهما جلا الهفوف من ربعه لكم
من الكوت أبراجا لأنجمه الزهر
فحنوا ابتهاجا واستهيموا مسرة
وليس لكم في دون ذلك من عذر
مرابع أحبابي ورهطي وجيرتي
بني رمضان صالحي السرّ والجهر
وقولوا إذا أديتم واجب الثنا
عليهم بما يربو على العد والحصر
تركنا لكم حيث التغرّب طائرا
ينوح على الأفراخ والإلف والوكر
تجاريه ورق الدوح تعلي شجونها
سوى أنه يذري الدموع ولا تذري
يجنّ إذا جنّ الظلام وإن أتى
نهار أتاه الويل مع مطلع الفجر
إذا شام يرقا لاح من نحو حيكم
همت سحب عينيه من الوجد بالقطر
وإن شمّ من ريح الصبا طيب نشركم
الحّ عليه الشوق بالطيّ والنشر
له الله صب واله جعجعت به
يد الدهر بالتفريق في موقف وعر
إلى الله أشكو جور دهر صروفه
تزرّ على قلبي ثيابا من الجمر
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
علي الرمضانغير مصنف☆ شعراء العصر العثماني321