تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 27 نوفمبر 2012 07:43:06 م بواسطة حمد الحجري
0 465
يا أيّها الملكُ الأغرُّ جنابُهُ
يا أيّها الملكُ الأغرُّ جنابُهُ
لا زلت بالنّصر العزيز جديرا
راض الإلاه لك الزّمان وطالما
قد كان عنك من الحياء نفورا
ما ضلّ عنك النّصرُ قبلُ وإنّما
في ظُلمات الظّلم كان حصيرا
لمّا أراد اللهُ قهر عدُوّكم
آواك بالتّأييد منهُ مُجيرا
فهدى لك النّصر العزيز بأمره
وكفى بربّك هايا ونصيرا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
علي الغراب الصفاقسيتونس☆ شعراء العصر العثماني465