تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 27 نوفمبر 2012 07:47:04 م بواسطة حمد الحجري
0 447
سيفُ الولاية في يمينك قائمُ
سيفُ الولاية في يمينك قائمُ
واللهُ من كيد العدى لك عاصمُ
والملكُ أطواق عليك جديدةٌ
لم يُبلها بك عهدُهُ المتقادمُ
والنّصرُ عبدُك والصّوابُ مُقارنٌ
أبدا لرأيك والسّعودُ خوادمُ
والصّبرُ درعك والمآثرُ لم يكن
لك والعلا في جمعنّ مُقاسمُ
لم يبتسم زهرُ الرُّبى بالغيث بل
ثغرُ الزّمان ببشر وجهك باسمُ
إن غرّ حلمك زُمرة السّفهاء في
بعض البلاد فسيفُ عزّك قاصمُ
حاشا لمثلك أن يهزُّك حادثٌ
أتُحرّكُ الجبل الأشمّ نواسمُ
سلّم بما حكم الإلاهُ بكونه
فتبيت مُرتاحا وطرفُك نائمُ
فترى المخالف وهو قارع سنّهُ
أسفا يعضُّ على الأنامل نادمُ
حتّى إذا نزلت سياحة أرضه
خيلٌ عليها للحُروب ضراغمُ
تشكو سُيوفُ الهند من هاماتهم
كسرا وتأبى الرّفع وهي جوازمُ
ورُؤُوسُهم مقطوعةٌ وغُروسُهم
مقلوعةٌ وبها الفؤُوس هودامُ
ما عُذرُهم في مالك أيّامُه
بالحلم أعيادُ الورى ومواسمُ
أعليُّ باي لا برحت على العدى
بالله منصورا وعزُّك قائمُ
ثق أنّ دهرك لا يزالُ مُهنّئا
وبأنّ مُلكك في البريّة دائمُ
بمحمّد خير البريّة كلّها
أبدا ومن هُو للرّسالة خاتمُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
علي الغراب الصفاقسيتونس☆ شعراء العصر العثماني447